"اللقاء المغلق".. البابا فرنسيس في ضيافة المرجع الشيعي علي السيستاني

مشاركة
البابا فرنسيس في ضيافة المرجع الشيعي علي السيستاني البابا فرنسيس في ضيافة المرجع الشيعي علي السيستاني
بغداد_دار الحياة 09:59 ص، 06 مارس 2021

في مشهد غير مسبوق تاريخياً.. التقى البابا فرنسيس، صباح اليوم السبت، المرجع الشيعي، علي السيستاني، في مدينة النجف العراقية.

وعقد الرجلان لقاءاً مغلقاً لمدة ساعة تقريباً بعد عامين من توقيع البابا فرنسيس وثيقة الأخوة الإنسانية مع إمام الأزهر، فيما لم يُسمح لوسائل الإعلام بحضور اللقاء الذي بدأ الساعة الثامنة صباحا (06,00 بتوقيت غرينتش).

وقالت وكالة "فرانس برس": إن البابا فرنسيس بعد أن التقى زعماء الطوائف الكاثوليكية أمس الجمعة في بغداد، مد يده إلى المسلمين الشيعة بزيارته السيستاني (90 عاما) والذي لا يظهر في العلن أبدا، في منزله المتواضع بمدينة النجف على بعد 200 كلم إلى جنوب بغداد".

ولم يظهر السيستاني خلال اللقاء، حيث عرضت كاميرات الصحفيين صوراً لموكب البابا الذي انتظر خارج "باب مغلق" .

ويعتبر العديد من الشيعة لقاء البابا بالسيستاني مصدر فخر في بلد مزقته الأزمات والصراعات على مدار 40 عاماً، كان أبرزها الحرب الأهلية الدمية التي وقعت بين المسلمين السنة والشيعة.

وتزينت بعض الشوارع في مدينة النجف، بصور البابا فرنسيس والسيستاني وعليها عبارة باللغة الإنجليزية "اللقاء التاريخي".

وبعد اللقاء توجه البابا إلى مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، ومن ثم سيعود ليترأس قداسا في بغداد.

وكان البابا فرنسيس كان قد وصل إلى مطار بغداد، أمس الجمعة، وسط إجراءات أمنية مشددة، بعدما قال للصحفيين على متن طائرته، إنه شعر أن من واجبه القيام بتلك الزيارة "الرمزية" لأن العراق عانى كثيرا ولفترة طويلة.