تفاصيل إحباط محاولة اختطاف طائرة ركاب إيرانية

مشاركة
طائرة ركاب ايرانية طائرة ركاب ايرانية
11:32 م، 05 مارس 2021

كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، تفاصيل محاولة اختطاف طائرة الركاب في إيران، وكشفت أن المهاجم كان يحمل مسدساً من البلاستيك ويرتدي حزاماً ناسفاً مزيفاً.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية، أنه في الساعة 22:10 من يوم أمس الخميس وبعد 20 دقيقة من إقلاع الطائرة من الأهواز، قدم راكب اسمه محمد حسين حقيقته منش، وهو يبلغ 45 عاماً من عمره، ورقة إلى أحد أفراد الطاقم مكتوب عليها: "أنا أرتدي حزاماً ناسفاً وجهاز التحكم بحوزة راكب آخر".

اقرأ ايضا: خبراء أمريكيون: إسرائيل تسعى لعرقلة محادثات فيينا باستهداف منشأة إيرانية

وطالب حقيقته منش بتسليم الورقة إلى مسؤول أمن الرحلة وإعادة الطائرة، التي كانت في طريقها إلى مدينة مشهد، إلى الأهواز.

وأعلن مسؤول أمن الطائرة حالة الاستنفار، وبعد ذلك اتجه المهاجم الذي كان يحمل بيده مسدساً اتضح بعد اعتقاله أنه بلاستيكي، نحو قمرة القيادة وقال: "ينبغي للطائرة أن تعود إلى الأهواز وفي حال خفضت الارتفاع أو هبطت سأفجرها".

ومن ثم بدأت قوات أمن الطائرة- حسب "فارس-  التفاوض مع المهاجم، وفي ذلك الحين فتح معطفه وأظهر الحزام الناسف الذي كان يرتديه.

وتمكنت قوات الأمن للحرس الثوري من السيطرة على المهاجم في المقاعد الأمامية من الطائرة، وتم اعتقاله، وهبطت الطائرة التي كانت تقل 63 راكبا في مطار أصفهان عند الساعة 22:40.

وبعد اعتقال المهاجم، تبين أن الحزام الناسف الذي كان يرتديه غير حقيقي، ومعبأ بالخشب والأسلاك والأشرطة اللاصقة.

وأشارت الوكالة إلى أن الرجل كان على متن الطائرة برفقة زوجته وابنيه، لافتة إلى أنه لا توجد له أي سوابق جنائية.

وفي وقت سابق من الجمعة أعلن الحرس الثوري الإيراني عن إحباط محاولة اختطاف طائرة مدنية تابعة لشركة "إيران أير" كانت برحلة داخلية من الأهواز إلى مشهد.

وفي الرواية الأولية قال الحرس الثوري إن المهاجم كان ينوي الهبوط بالطائرة بعد اختطافها في أحد مطارات الدول المطلة على الخليج.

اقرأ ايضا: استهداف سفينة تجسّس إيرانية قرب سواحل اليمن

وقال المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيراني، محمد حسن ذيبخش، إن الطائرة التي أحبط الحرس الثوري محاولة اختطافها كانت تقل 63 راكبا فضلا عن 9 أفراد من طاقمها.