أمريكا تعارض تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في الوضع الفلسطيني

مشاركة
أنتوني بلينكن أنتوني بلينكن
واشنطن - دار الحياة 04:13 م، 05 مارس 2021

 

 

اقرأ ايضا: الوضع في غزة الآن .. أخبار عاجلة من غزة اليوم الجمعة 16/4/2021

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، معارضة قرار المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بانسودا، والتي تنتهي ولايتها في يونيو المقبل، بالتأكيد على فتح تحقيق في الوضع الفلسطيني، معربا عن خيبة أمله إزاء هذا القرار.

وقال بلينكن، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه، إن المحكمة الجنائية الدولية لا تتمتع باختصاص في هذه المسألة، معتبرا أن إسرائيل ليست طرفا فيها ولم توافق على اختصاصها معربا عن مخاوف واشنطن الجدية بشأن محاولات المحكمة ممارسة اختصاصها على الموظفين الإسرائيليين.

واعتبر بلينكن أن "الفلسطينيين لا يعتبرون مؤهلين كدولة ذات سيادة، وليسوا بالتالي مؤهلين للحصول على العضوية كدولة في المحكمة الجنائية الدولية أو المشاركة فيها أو تفويض الولاية القضائية إليها."

وأضاف: "يحدد بيان المدعية العامة بعضا من الأسباب العديدة التي تدفع المحكمة الجنائية الدولية إلى أن تستغرق ما ترغب فيه من الوقت لتحديد أولوياتها بالنظر إلى مواردها المحدودة والتحديات الأخرى التي تواجهها، وعدم المضي قدما في إجراء أي نشاط تحقيقي يتعلق بهذا الوضع."

وأكد أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بشدة بضمان العدالة والمساءلة عن الجرائم الفظيعة الدولية، قائلا: "نحن ندرك الدور الذي قد تلعبه المحاكم الدولية مثل المحكمة الجنائية الدولية، في إطار صلاحياتها، سعيا لتحقيق تلك الأهداف المهمة."

اقرأ ايضا: قاسم: رفض الحكومة الاسرائيلية التعاون مع تحقيق الجنائية الدولية تأكيد على منطق العربدة

وأضاف: "تجد الولايات المتحدة أن المستقبل السلمي والآمن والأكثر ازدهارا لشعوب الشرق الأوسط يعتمد على بناء الجسور وخلق سبل جديدة للحوار والتبادل، وليس على إجراءات قضائية أحادية الجانب تؤدي إلى تفاقم التوترات وتقويض الجهود المبذولة للدفع باتجاه حل الدولتين المتفاوض عليه"، مشددا على التمسك بالتزام واشنطن القوي تجاه إسرائيل وأمنها، بما في ذلك معارضة الأعمال التي تسعى إلى استهداف إسرائيل بشكل غير عادل.