وزير سعودي يكشف تفاصيل نقل ملكية جزيرتي "تيران" و "صنافير" للمملكة

مشاركة
جزيرتا تيران وصنافير جزيرتا تيران وصنافير
الرياض - دار الحياة 11:19 م، 04 مارس 2021

كشف وزير الدولة السعودي للشؤون الافريقية، أحمد قطان، تفاصيل جديدة حول قضية نقل ملكية جزيرتي "تيران" و "صنافير" للسعودية، ودور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في هذه القضية.

وقال قطان، في حوار تلفزيوني:" إن التاريخ سوف يسجل ما قام به الأمير محمد بن سلمان، في عودة الجزيرتين للسعودية "بحزم وبقوة"، معتبراً أنه "قام بأشياء غير طبيعية."

اقرأ ايضا: السعودية: أمر ملكي بتعيين مستشاراً جديداً للملك سلمان بمرتبة وزير

وأضاف قطان:" أن القضية لم تكن سهلة، لكن الذي سّهل الموضوع هو الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث اجتمع مع قيادات المجتمع المصري في القصر الرئاسي وتحدث معهم بكل إسهاب عن حقيقة هذا الأمر.

وأضاف قطان: "الأمر لا يحتاج إلى سؤال هل هي (الجزيرتان) سعودية أو مصرية، نحن لو كنا على علاقات غير طيبة مع مصر وتقدمنا بشكوى للأمم المتحدة سوف نحصل على الجزيرتين، وكان هذا اقتراح من الدكتور مصطفى الفقي (السفير السابق والمفكر المصري ورئيس مكتبة الاسكندرية حاليا)، فقلت له: كيف يا دكتور مصطفى سوف تقبل المملكة ومصر أن تشتكيا بعضهما في الأمم المتحدة؟ مستحيل".

وقال:" إن هذا الموضوع عمره سنوات طويلة منذ أيام الملك فهد والملك عبدالله بن عبدالعزيز، وكان الرئيس مبارك يتهرب من هذا الأمر، وكلما فُتح معه يقول: "حاضر بكرا بعده (غدا وبعد غد)"، حتى جاء الأمير محمد بن سلمان وتحدث مع الرئيس المصري في هذا الأمر بكل شفافية".

وكان إعلان مصر ترسيم الحدود مع السعودية، والتنازل عن ملكية الجزيرتين أثار انتقادات عارمة في مصر، وتظاهرات شعبية، استمرت عدة أيام، فضلاً عن نزاع قضائي في المحاكم المصرية استمر شهورا، لكنه انتهى باعتبار هذا الأمر من أحكام السيادة، التي لا يختص القضاء بنظرها.