تجربة فريدة من نوعها..

الصين تتجه نحو تطوير مستعمرات مكتفية ذاتياً على سطح القمر

مشاركة
مستعمرة فضائية مستقلة مستعمرة فضائية مستقلة
بكين_دار الحياة 09:35 م، 04 مارس 2021

نَجَح طلبة صينيين مؤخراً، في توليد الأكسجين والماء والغذاء يكفي لمدة عام، في مستعمرة معزولة بالكامل عن العالم الخارجي، والذي من شأنه أن يفتح الآفاق بشأن بناء مستعمرات مكتفية ذاتياً على القمر وكوكب المريخ .

وتمكن الطلبة المتطوعين في " القصر القمري 1" من العيش بالتناوب لمدة 370 يومًا، دون الحاجة إلى مواد خارجية.

اقرأ ايضا: برنامج رامز عقله طار الحلقة 5 الخامسة على قناة ام بي سي مصر

وقالت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية: إن الباحثين الصينيين حصلا على الأكسجين من النباتات والخضروات التي تزرع تحت أضواء LED، خاصة مع توفر كل شيء يحتاجونه للبقاء على قيد الحياة، من خلال عملية إعادة التدوير .

وأضافت الصحيفة: أن ما نسبته 2 % فقط من المواد المستخدمة، مثل البذور وورق التواليت ومنتجات التنظيف جاءت من العالم الخارجي، حيث كانت التجربة الفريدة من نوعها تهدف إلى مساعدة الصين على تطوير مستعمرة مكتفية ذاتيًا على سطح القمر، وهو هدف يقول قادتها، إنه سيبدأ هذا العقد.

وأعربت إدارة الفضاء الوطنية الصينية، عن أملها في إنزال رواد الفضاء على سطح القمر خلال عام 2030، وذلك بهدف اختبار حدود قدرة البشر على العيش في مساحة مكتفية ذاتيًا ومغلقة، قبل بناء قاعدة على سطح القمر بالقرب من القطب الجنوبي الغني بالجليد في القمر.

اقرأ ايضا: برنامج رامز عقله طار الحلقة 5 كاملة على شاهد نت وقناة إم بي سي مصر mbc masr

يشار إلى أن القصر القمري يحتوي على وحدتين للزراعة، مليئتين برفوف النباتات التي تنمو تحت أضواء LED، ومقصورة معيشة مساحتها 137 مترًا مربعًا، ذات 4 مقصورات نوم وغرفة مشتركة وحمام وغرفة لمعالجة النفايات.