إيران تحدد "الخطوة الأولى" قبل مفاوضات إحياء الاتفاق النووي

مشاركة
الرئيس الإيراني حسن روحاني الرئيس الإيراني حسن روحاني
طهران - دار الحياة 06:15 م، 04 مارس 2021

 

طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الولايات المتحدة برفع العقوبات عن بلاده كخطوة أولى، قبل أي مفاوضات جديدة حول إحياء الاتفاق النووي، الذي وقع في العام 2015، وانسحبت منه واشنطن بقرار من ترامب، وردت طهران بتجميد التزاماتها وفقا له.

اقرأ ايضا: إيران تكشف عن تفاهم جديد حول الاتفاق النووي الإيراني

ورغم ذلك، شدد روحاني، في تصريحات صحفية، على أنه لن تكون هناك أي مفاوضات حول الاتفاق النووي، الذي له نص واحد، ولا يمكن إضافة أي بند إليه أو حذف أي شيء منه، وعلى واشنطن أن تعي ذلك.

واعتبر أن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية التأخر في العودة إلى الاتفاق النووي وليس إيران، ورأى أن رفع العقوبات، سيفتح الطريق أمام الدبلوماسية، وسيتيح البدء في المفاوضات.

وقال: "إضاعة الفرص لن تكون في صالح الجميع وواشنطن من سيتحمل مسؤولية العواقب... طهران مستعدة للعودة إلى كافة التزاماتها من دون استثناء فور رفع العقوبات".

وهاجم روحاني الدول الأوروبية، معتبرا أن الأوروبيين يدعون الصداقة مع إيران فيما يتحركون ضدها في مجلس حكام الوكالة، وحذر الدول الأوروبية من إصدار قرار ضد إيران في الوكالة الدولية، مطالبا أياها بالتوقف عن التحرك السياسي ضد إيران.

وأتت تحذيرات روحاني قبل تخلي الأوروبيين عن مشروع القرار ضد إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

والنص الذي أعدته ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، وحظي بدعم الولايات المتحدة، كان يندد بقرار طهران تعليق بعض عمليات التفتيش المتعلقة ببرنامجها النووي.

اقرأ ايضا: إثيوبيا تتهم السودان باتخاذ موقفاً بالوكالة في مفاوضات سد النهضة

وذكر دبلوماسيون في فيينا، أن مشروع القرار لن يعرض على التصويت.