واشنطن تطالب بتحقيق دولي في فظائع وانتهاكات باقليم تيغراي الاثيوبي

مشاركة
اقليم تيغراي شهد حربا بين السلطات المحلية والحكومة المركزية اقليم تيغراي شهد حربا بين السلطات المحلية والحكومة المركزية
واشنطن - دار الحياة 02:38 م، 03 مارس 2021

 

طالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، بالسماح بإجراء تحقيق دولي في انتهاكات تحدثت عنها تقارير في اقليم تيغراي، الذي شهد نزاعا مسلحا بين السلطات المحلية والجيش الفيدرالي، كما دعا إلى انسحاب القوات الإريترية من الاقليم، بعد تقارير عن ارتكابها مذبحة في الاقليم.

اقرأ ايضا: واشنطن تطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة أزمة تيغراي الإثيوبية

وقال بلينكن، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء آبي أحمد، على حكومة إثيوبيا أن تعمل مع المجتمع الدولي لتسهيل إجراء تحقيقات مستقلة ودولية وذات مصداقية، في انتهاكات حقوق الإنسان المبلغ عنها ومحاسبة المسؤولين.

وأضاف أن هناك عددا متزايدا من التقارير الموثوقة عن "فظائع وانتهاكات وتجاوزات في حقوق الإنسان".

وكانت منظمة العفو الدولية، قالت الأسبوع الماضي، إن جنودا إريتريين يقاتلون في تيغراي (إلى جانب الجيش الاثيوبي)، قتلوا مئات الأشخاص في نوفمبر الماضي، في جريمة محتملة ضد الإنسانية.

اقرأ ايضا: الامم المتحدة: العنف الجنسي يستخدم كسلاح ضد المدنيين في في اقليم تيغراي

وحث بلينكن حكومة إثيوبيا على اتخاذ خطوات فورية وملموسة، لحماية المدنيين، بمن فيهم اللاجئون، ومنع المزيد من أعمال العنف، داعيا إلى "الإنهاء الفوري" للأعمال العدائية وانسحاب جميع القوات الخارجية، بما في ذلك القوات الاريترية، علما بأن أسمرة تنفي ارتكاب قواتها أي مجازر في تيغراي، ولا تقر بانخراطها في النزاعات الجارية في المنطقة.