بعد اتهام ثلاث نساء له بالسلوك غير اللائق.. تزايد الدعوات بإقالة حاكم ولاية نيويورك

مشاركة
مطالبات باستقالة حاكم نيويورك مطالبات باستقالة حاكم نيويورك
واشنطن_دار الحياة 12:29 م، 03 مارس 2021

بعد اتهام ثلاث نساء له بالسلوك غير اللائق، ازدادت الدعوات المُطالبة باستقالة حاكم ولاية نيويورك، آندرو كومو.

 وأصدر ستة من نواب الولاية بياناً، قالوا فيه:" ان كومو يستخدم سلطته للتقليل من شأن موظفيه ومضايقتهم، وتعريضهم للتنمر"، داعيين إلى عزله.

اقرأ ايضا: بعد قضية آثار الدباس .. هل تُعدل المادة 195 من قانون العقوبات الأردني المتعلقة بالملك ؟

من جانبه، غَرَد عضو مجلس مدينة نيويورك، أنطونيو رينوسو قائلاً: "أن أسلوب التحرش الجنسي والسلوك العدواني من قبل حاكم نيويورك، أمر غير مقبول مطلقاً ويجب على كومو الاستقالة".

وجاءت الدعوات لاستقالة كومو، بعد أن اتهمته ثلاث نساء بالتحرش، وكانت إحداها، آنا روتش البالغة من العمر33عاماً، والتي كانت تعمل مصورة في البيت الأبيض خلال ولاية باراك أوباما الثانية، حيث اتهمته روتش بوضع يديه على ظهرها وسألها ما إذا كان بإمكانه تقبيلها.

ومن جهتها، قالت المساعدة السابقة، شارلوت بينيت :" أن كومو بالفعل سألها عما اذا كانت ستقبل بعلاقة رجل أكبر منها سناً، كذلك سألها عن حياتها الجنسية".

وعقب تسليم المدعي العام في نيويورك سلطة استدعاء كاملة، سيُطلب من أندرو كامو الادلاء بشهادته تحت القسم بخصوص التحرش الجنسي والعنف ضد الموظفين والتنمر عليهم.

من جانبها ذكرت المدعية العامة لولاية نيويورك، ليتيتيا جيمس:" أنها ستنشر نتائج التحقيق مع كامو بمجرد اكتماله".

وفي ذات السياق أفاد عضو مجلس الشيوخ عن الولاية، مايكل جياناريس:" أنه سينتظر التقرير، ولكنه يعتبر أن هناك أمراً ما يجب القيام به، وما إذا كان يمكن لكامو أن يستمر أم لا، فالسؤال مازال مطروحاً".

وجاءت مزاعم المضايقات التي وُجهت لحاكم نيويورك، بعد اتهامات له بإخفاء العدد الحقيقي للوفيات بفيروس كورونا في دور رعاية المسنين.

 

 

اقرأ ايضا: الرئيس الجزائري يُحذر من حركات غير شرعية تستهدف أمن البلاد