دراسة جديدة تفك لغز 150 مليون سنة من حياة الديناصورات

مشاركة
رسم تخيلي للديناصورات رسم تخيلي للديناصورات
دار الحياة- وكالات 12:22 م، 27 فبراير 2021

أجرى فريق خبراء أمريكي مؤخراً دراسة حول الديناصورات المتحدرة من أنواع لاحمة عملاقة مثل التيرانوصورات .

وخرج العلماء بنتيجة، أن هذه النوع من الديناصورات، والتي تولد صغيرة بحجم قطة وتنمو لتصبح كائنات عملاقة، كانت تغير بيئتها من خلال إقصاء أجناس أصغر منها في الحجم .

وساهمت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة " ساينس" الأمريكية أخيراً على حل لغز قديم عن الفترة التي هيمنت فيها الديناصورات حوالي 150 مليون عام.

ويرى العلماء أن الديناصورات لم تظهر تنوعاً في أجناسها المعروفة 1500، مقارنة مع عشرات آلاف الأجناس من الثدييات والطيور حالياً.

وفي مجمل حقبة الحياة الوسطى قبل 252 مليون سنة إلى 66 مليون سنة، لم يعد هناك نسبياً وجود لأجناس من الديناصورات الكبيرة التي يزيد وزنها على طن مقارنة مع تلك التي تزن أقل من 60 كيلوجراماً.

اقرأ ايضا: تصاميم جديدة شهر رمضان المبارك 2021-1442 كل عام وأنتم بخير

ووفقاً للعلماء، فإن الأجناس الأكبر من الديناصورات التي تبدأ حياتها هي أيضاً بحجم صغير للغاية لأنها تتكون في بيض قبل الولادة، قد تستغل موارد الأجناس الأصغر حجماً في أنظمة بيئية كانت تهيمن عليها بدرجة كبيرة.