بعد اتهامات "جنسية".. نهاية مأساوية لمدرب فريق الجمباز الأمريكي للسيدات

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
الولايات المتحدة-دار الحياة 10:51 ص، 26 فبراير 2021

أفادت تقارير إعلامية، اليوم الجمعة، بأن المدرب السابق لفريق الجمباز الأولمبي الأمريكي للسيدات جون غيديرت، أقدم على الانتحار، بعد ساعات من توجيه النيابة العامة اتهامات له بالإتجار بالبشر والاعتداء الجنسي على لاعبات الجمباز .

وقالت المدعية العامة في ميتشيجان، دانا نيسيل، في بيان نشر أمس الخميس: "تم إبلاغ مكتبي بالعثور على جثة جون غيديرت في وقت متأخر من بعد ظهر أمس الخميس، بعد إقدامه على الانتحار". وأضافت " هذه نهاية مأساوية لقصة مأساوية لجميع المعنيين".

وكانت النيابة العامة في ميشيغن، قد وجهت اتهامات لغيديرت مدرب فريق الجمباز في أولمبياد لندن 2012 بالاتجار بالبشر، والسلوك الجنسي الإجرامي.

وتتهم المحكمة غيديرت، بالتورط في 24 جريمة تشمل" العمل القسري، وتجنيد القصر لأغراض العمل القسري، والتحرش بشخص مراهق، والابتزاز".

كما يواجه تهمتين بالاعتداء الجنسي من الدرجة الأولى، كلاهما يتعلقان برياضية لم يُذكر اسمها يتراوح عمرها بين 13 و16 عاما، وكان من المرجح أن يحكم عليه بموجبهما بالسجن المؤبد، كما كان سيواجه 20 اتهاما بالإتجار بالبشر لقاصرات.

الجدير ذكره، أن الاتحاد الأمريكي للجمباز، أقال غيديرت في عام 2018، الذي أعلن بدوره على الفور تقاعده .