مساعدة حاكم نيويورك السابقة تسرد تفاصيل التحرش بها

مشاركة
مساعدة حاكم نيويورك السابقة تسرد تفاصيل التحرش بها مساعدة حاكم نيويورك السابقة تسرد تفاصيل التحرش بها
واشنطن-دار الحياة 08:48 ص، 26 فبراير 2021

كشفت المساعدة السابقة لحاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، أنها تعرضت للتحرش ومضايقات واسعة النطاق أثناء فترة عملها لديه، فضلاً عن العديد من التعليقات غير لائقة لها أمام الآخرين، وتقبيلها على شفتيها خلال تواجدهما بمفردهما.

وقالت مساعدة كومو السابقة، ليندسي بويلان: أن حاكم نيويورك قال لها ذات مرة بعد عودتهما من حدث في غرب نيويورك على متن طائرته "لنلعب بوكر التعري" .

وكتبت بويلان في مقال نشر أول أمس الأربعاء، على موقع "ميديوم" الإلكتروني: "أنها مضطرة لسرد قصتها لأنه لا ينبغي لأي امرأة أن تشعر بأنها مجبرة على إخفاء تجاربها في التخويف والمضايقة والإذلال في مكان العمل، ليس من قبل الحاكم أو أي شخص آخر".

وأصبحت بويلان الآن المرشحة الأبرز لمنصب رئيسة منطقة مانهاتن في مدينة نيويورك، حيث أنها عملت في إدارة أندرو كومو من 2015 إلى 2018 كنائبة لسكرتير التنمية الاقتصادية، ومستشارة خاصة للحاكم.

وكانت مساعدة كومو السابقة، قد غردت في ديسمبر الماضي، بأن كومو تحرش بها جنسياً "لسنوات"، لكن حاكم نيويورك الديمقراطي للفترة الثالثة، نفى الادعاء وقال إنه "غير صحيح"، ولم يدخل في التفاصيل حينذاك.

وأشارت بويلان في مقالها، إلى أن مشاكلها مع كومو بدأت بعد لقائهما الأول، خلال حدث في مانهاتن في يناير عام 2016. وقالت: "سرعان ما أبلغني رئيسي أن الحاكم كان معجبا بي".

وأضافت: أنها اشتكت لأصدقائها مع مرور الوقت، من أن كومو "سيبذل قصارى جهده ليلمس جسدها".

وتابعت بويلان في مقالها: إن" كومو كان جالسا في مواجهتي، وكنا متقاربين كثيرا لدرجت أن ركبتيه كادتا تلامسان ركبتي، وكان مساعده الصحفي على يميني ورجل شرطة خلفنا".

وأردفت، أنها وبعد أن أدلى بتعليقه، ردت بسخرية: "هذا بالضبط ما كنت أفكر فيه".

وأكدت أن مخاوفها تفاقمت بعد ذلك، قائلة: "كنت أذهب إلى العمل كل يوم وأنا أشعر بالغثيان"، إلى أن تقدمت باستقالتها في سبتمبر 2018.

اقرأ ايضا: تقرير يكشف تفاصيل زيارة فجرت أزمة بين الأمير حمزة والملك عبد الله

بدوره، نفى مكتب كومو هذه المزاعم، وقالت السكرتيرة الصحفية كيتلين جيروارد، في بيان: "كما قلنا من قبل، فإن مزاعم السيدة بويلان بشأن السلوك غير اللائق هي ببساطة كاذبة".