واشنطن تتهم الصين بإجبار دبلوماسيين أمريكيين على إجراء فحص "المسحة الشرجية"

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
واشنطن-دار الحياة 08:29 ص، 26 فبراير 2021

اتهم دبلوماسي أمريكي الحكومة الصينية، بإجبار موظفين أمريكيين على إجراء المسحة الشرجية، للكشف عن فيروس كورونا المستجد

وأكد ممثل عن وزارة الخارجية الأمريكية في تصريحات صحفية، أن الولايات المتحدة قدمت شكوى إلى الصين، في أعقاب اخضاع موظفيها لإجراء هذا النوع من الفحوصات .

اقرأ ايضا: إثيوبيا تتهم السودان باتخاذ موقفاً بالوكالة في مفاوضات سد النهضة

وقال الممثل الأمريكي: "إن وزارة الخارجية لم توافق أبدا على هذا النوع من الفحص، واحتجت مباشرة لدى وزارة الخارجية الصينية عندما علمت أن موظفيها خضعوا لذلك".

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه: إن الصين أخبرت الأمريكية أن الفحوصات الشرجية أعطيت للدبلوماسيين الأمريكيين عن طريق الخطأ، وأنه كان من المفترض إعفاؤهم من الاختبار.

وأشار الدبلوماسي الأمريكي، إلى  أن الخارجية الأمريكية كانت تمنع موظفيها من الخضوع لهذا الفحص في حال طُلب منهم.

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان: "لقد تحققت من الأمر مع زملائي، وعلى حد علمي، لم تطلب الصين أبدا من الدبلوماسيين الأمريكيين الموجودين في البلاد، الخضوع لفحوصات المسحة الشرجية".

ولم يذكر تشاو ما إذا كانت الصين بالفعل قد أجرت الفحوصات الشرجية على الموظفين الأميركيين أم لا.

اقرأ ايضا: السودان: إجراء احترازي تحسباً لإقدام إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة

المصدر: وكالات