هل يُخلص تحرير سعر الصرف السودان من أزمته الاقتصادية ؟

مشاركة
أزمة وقود طاحنة في السودان أزمة وقود طاحنة في السودان
الخرطوم - دار الحياة 01:31 م، 24 فبراير 2021

آمال عريضة تُعلقها الحكومة السودانية، على قرار تحرير سعر الصرف، الذي اتخذه بنك السودان المركزي يوم الأحد الماضي، بعدما زادت الفجوة بين السعر الرسمي وسعر السوق الموازي، إلى حد لا يُحتمل.

وكان محافظ بنك السودان المركزي الفاتح زين الدين، أعلن أن بلاده قررت توحيد سعر الصرف بين السوقين الرسمي والموازي، وقفز الدولار في نفس اليوم في السوق الرسمي من 55 جنيها إلى 375 جنيها، لكنه بقى عند نفس الحدود في السوق الموازي، ولم يرتفع منذ اتباع سياسة التحرير، علما بأنه قبل اتخاذ القرار، كان الدولار يرتفع بشكل يومي.

اقرأ ايضا: سعر الذهب في سوريا اليوم الثلاثاء 20-4-2021 جميع الأعيرة.. شاهد سعر الليرة السورية مقابل الدولار

وأكد محافظ بنك السودان المركزي، أن الحكومة السودانية لن تتدخل في تحديد سعر الصرف وسيكتفي بدور المراقب لتطورات السوق المصرفي.

ويأتي القرار في وقت تفاقمت فيه الأزمات المعيشية في السودان، فإضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم إلى نسب غير مسبوقة تخطت 300 في المائة، يُعاني المواطن من عدم توافر السلع الأساسية، خصوصا الوقود، إذ يتطلب الحصول إلى الوقود الانتظار ساعات طويلة في صفوف متراصة، فضلا عن انعدام بعض أنواع الوقود، حتى في السوق الأسود، مثل اسطوانات الغاز المنزلي، وكلها مشكلات تؤرق المواطن السوداني.

وقال محافظ بنك السودان المركزي، إن قرار توحيد سعر الصرف يُمثل ضرورة قصوى لإصلاح اقتصاد السودان الذي عانى من اختلالات كبيرة، فيما أكد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، أن السياسات الجديدة من شأنها أن تعالج تشوهات الاقتصاد وتدفع به نحو آفاق أفضل وتحقق نتائج ايجابية لكافة القطاعات بالبلاد.

اقرأ ايضا: سعر الذهب في سوريا اليوم الجمعة 16-4-2021 لجميع الأعيرة

وطمأن وزير المالية جبريل ابراهيم، المواطنين بأن الحكومة اتخذت تداربير ستؤدي إلى تحسن في سعر العملة، وستمتص الآثار التضخمية للقرار، داعيا الجميع إلى التعاون حتى تستقر الأسعار.