في أول اتصال بينهما

بايدن والكاظمي يتفقان على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجمات الصاروخية

مشاركة
مصطفى الكاظمي مصطفى الكاظمي
دار الحياة 09:23 ص، 24 فبراير 2021

أفاد البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي جو بادين ورئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي بحثا خلال اتصال هاتفي الهجمات الصاروخية الأخيرة ضد قوات التحالف والقوات العراقية، وأجمعا على سرعة محاسبة المسؤولين.

من جهته، قال الكاظمي أنه ناقش مع بادين خلال اتصال هاتفي أمس الثلاثاء سبل تطوير العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، واستمرار التعاون في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

اقرأ ايضا: بايدن يعلن تنكيس الأعلام في البلاد حداداً على ضحايا كورونا

وكتب الكاظمي في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":" بحثت في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جوزيف بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة، بما يخدم مصلحة البلدين، والعمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش".

وأكد الكاظمي على ضرورة مواصلة الحوار الاستراتيجي بين البلدين على أساس السيادة الوطنية العراقية.
يشار إلى أن مواقع عسكرية عراقية تتعرض من حين إلى آخر لهجمات صاروخية معظمها لا تسبب سقوط ضحايا، وكان آخرها يوم الاثنين الماضي.

 وفي العادة يستهدف منفذو الهجمات الصاروخية مناطق تستضيف قوات أمريكية أو دبلوماسيين أو متعاقدين في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، إذ تقع السفارات الأجنبية والأمريكية والمراكز السيادية الرئيسية العراقية.

 

 

 

اقرأ ايضا: أول تعليق من بايدن على تبرئة ترامب من تهمة التحريض على التمرد