بلينكن أكد لشكري محورية قضايا حقوق الإنسان في العلاقات مع مصر

مشاركة
أنتوني بلينكن أنتوني بلينكن
واشنطن – دار الحياه 10:45 م، 23 فبراير 2021

 

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، لنظيره المصري سامح شكري، أن قضايا حقوق الإنسان ستكون محورية في العلاقات بين مصر وأمريكا، وذلك في أول اتصال بين الوزيرين منذ تولي الرئيس جو بايدن الرئاسة في يناير الماضي.

اقرأ ايضا: بلينكن: واشنطن لن تستخدم القوة لإسقاط الأنظمة

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه، إن بلينكن تحدث اليوم مع شكري، وسلّط الوزيران الضوء على أهمية الشراكة الاستراتيجية القوية بين الولايات المتحدة ومصر، ولا سيما في مجال الأمن والتعاون المستمرّ في مكافحة الإرهاب، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية.

وأضاف: "أثار الوزير بلينكن المخاوف المتعلّقة بقضية حقوق الإنسان في مصر، والتي ستكون، كما أكّد، محورية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر، وتلك المتعلّقة بشراء مصر المحتمل لطائرة مقاتلة من طراز Su-35 من روسيا."

كما ناقش الوزير بلينكن ووزير الخارجية شكري دعم مفاوضات السلام التي تيسرها الأمم المتحدة في ليبيا، وعملية السلام في الشرق الأوسط، والتعاون في مكافحة الإرهاب في سيناء.

وكانت إدارة دونالد ترامب أغفلت الحديث مع مصر عن ملف حقوق الإنسان، فيما يُتوقع أن يثير هذا الملف جدلا في العلاقة بين البلدين.

اقرأ ايضا: واشنطن تتعهد التركيز على الدفاع عن الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان

واستبقت القاهرة التدخل المحتمل من إدارة بايدن في هذا الملف، بإطلاق سراح عدد من النشطاء السياسيين، كان آخرهم استاذ العلوم السياسية المعارض حازم حسني، الذي اتهم بالانضمام ودعم جماعة إرهابية، في إشارة إلى جماعة "الإخوان المسلمين".
وألزمت المحكمة حازم حسني بعدم مغادرة منزله، وفقا لمحاميه خالد علي.