"مهمة سرية" في ليبيا لحليف ترامب انتهكت قرارات مجلس الأمن

مشاركة
إريك برنس إريك برنس
واشنطن - دار الحياة 11:46 م، 20 فبراير 2021

كشف تقرير سري لخبراء في الأمم المتحدة أن حليفا بارزا للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، تورط في "مهمة سرية" في ليبيا، انتهك بها قرارات مجلس الأمن الخاصة بحظر الأسلحة إلى ليبيا.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، إن إريك برنس مؤسس شركة "بلاك ووتر" العسكرية الأمريكية، وهو واحد من أبرز حلفاء ومؤيدي ترامب، يقف خلف مهمة سرية جرت في ليبيا، لدعم قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، الذي يسيطر على بنغازي وشرق ليبيا.

وذكرت لجنة خبراء الأمم المتحدة، في تقرير سري، أن برنس اقترح في القاهرة في ابريل من العام 2019، القيام بعملية عسكرية لمساعدة حفتر، الذي يعتبر أهم حلفاء مصر في ليبيا، في قتاله ضد حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، والتي تسيطر على طرابلس وغرب ليبيا.

وأوضح التقرير، الذي قُدم إلى مجلس الأمن الدولي، أنه في إطار ما سُمي بـ "عملية أوبوس"، عرض برنس دعم حفتر بطائرات مسلحة ورحلات استطلاعية وقوارب، فضلا عن برنامج لخطف وقتل "كبار الأعداء".

وأضاف التقرير أن برنس نقل طائرات حربية إلى ليبيا، في انتهاك حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، في محاولة لوقف الحرب الأهلية طويلة الأمد هناك.

وبرنس جندي سابق في البحرية الأمريكية وشقيق وزيرة التعليم الأمريكية السابقة بيتسي ديفوس، وكان على اتصال وثيق مع ترامب ومساعديه في السنوات الأخيرة.