طائرة "إسرائيلية" تطير إلى موسكو لإعادة شابة اجتازت الحدود لسوريا

مشاركة
جيش الاحتلال جيش الاحتلال
10:27 ص، 19 فبراير 2021

أفاد موقع "واينت" الإسرائيلي أن منسق الأسرى والمفقودين يارون بلوم الإسرائيلي أقلع من إسرائيل إلى موسكو في طائرةٍ خاصةٍ لإعادة الشابة الاسرائيلية التي اجتازت الحدود الى سوريا.

وكان بلوم ومستشار الأمن القومي مائير بن شابات اجتمعا مع الشابة الاسرائيلية أمس في موسكو وحالتها جيدة.

ومن المتوقع أن تصل إسرائيل الليلة وسيتم التحقيق معها من قبل جهاز الشاباك.

وسمح بالنشر في إسرائيل أن الشابة الإسرائيلية اجتازت الحدود إلى سوريا في منطقة لا يوجد بها سياج بالقرب من قمة جبل الشيخ.

وعلى ما يبدو وفقا للمواقع الاسرائيلية بان الحديث لا يدور عن المحاولة الاولى لها. وانها مشت من الوديان في منطقة مجدل شمس.

وفي اطار صفقة التبادل بين اسرائيل وسوريا، اعلن الجيش الاسرائيلي قيامه اليوم بتسليم راعيَ اغنام سوريين الى الصليب الاحمر عن طريق المعبر الحدودي القنيطرة، وذلك بعد صدور تعليمات من القيادة السياسية.

وكان الراعيان اُعتقلا من قبل الجيش الاسرائيلي خلال الاسابيع الاخيرة بعد اجتيازهم الحدود الاسرائيلية السورية بمنطقة هضبة الجولان.

وكانت مصادر إعلامية إسرائيلية نقلت عن مسؤولين إسرائيليين انهم متفائلين من إمكانية إعادة الإسرائيلية مساء اليوم.

جاء ذلك بعد أن أكدت إسرائيل أمس وجود مباحثات مع سوريا، بوساطة روسية. ويشار الى ان الاسرائيلية التي اجتازت مؤخرا الحدود مع سوريا، هي بيد الجيش السوري بحسب تقارير اجنبية.

وكانت مصادر اسرائيلية قالت امس أن المباحثات لإعادة الاسرائيلية عالقة، والتقديرات بان يتم حل القضية خلال الايام القريبة، وذلك بعد قيام مستشار الامن القومي مائير بن شابات ومنسق الاسرى يارون بلوم سافروا الى موسكو في اطار اتصالات لابرام صفقة تبادل اسرى.

وبعد ان تم الكشف عن المحادثات الجارية بين إسرائيل وسوريا بوساطة روسية من ادل إتمام الصفقة، تبين ان كلا من المعتقلة نهال المقت والسجين الأمني ذياب قهموز غير موافقين على شروط الصفقة التي تنص على ابعادهما عن بلديهما في هضبة الجولان الى سوريا، وانما يريدان البقاء في بلدتيهما في هضبة الجولان.

يُشار إلى أن السجين ذياب قهموز يقضي منذ 2016 محكومية مدتها 14 عاماً بينما تقضي نهال المقت فترة اعتقال بقيود مشددة في بيتها في انتظار جلسات المحاكمة.

يذكر أنه تم اعتقال الاثنين على خلفية تورطهما بالتعاون مع حزب الله، وفق للوائح الاتهام.