إدارة بايدن تُعلّق بيع مقاتلات "إف-35" للإمارات وقعها ترامب قبل رحيله بساعات

مشاركة
امريكا والامارات امريكا والامارات
11:25 م، 27 يناير 2021

أكدت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن علّقت صفقة بيع مقاتلات "إف-35" لدولة الإمارات، التي أبرمتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأوضحت الوكالة عن مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية أن القرار شمل أيضاً إلغاء بيع ذخائر للمملكة العربية السعودية.

اقرأ ايضا: روسيا تكشف: واشنطن لم تبلغنا بغاراتها على سوريا إلا قبل دقائق

من جانبها قالت الخارجية الأمريكية: "أوقفنا مؤقتاً تنفيذ عدد من صفقات بيع الأسلحة إلى دول أجنبية" دون مزيد من التفاصيل.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت دولة الإمارات أنها وقّعت اتفاقات مع الولايات المتحدة لشراء ما يصل إلى 50 طائرة من طراز "إف-35"، و18 طائرة مسيرة مسلحة، ومعدات دفاعية أخرى، في صفقة بقيمة 23 مليار دولار.

وأفادت سفارة الإمارات في واشنطن، في بيان على موقعها الإلكتروني، أنه تم الانتهاء من خطابات الاتفاق، يوم الثلاثاء الماضي، لتأكيد شروط الشراء.

والأسبوع الفائت، قالت وكالة "رويترز":"إن ترامب وقّع اتفاقية بيع المقاتلات المتطورة لأبوظبي قبل ساعات من تنصيب بايدن في 20 يناير الجاري."

وعبرت الإمارات منذ مدة بعيدة عن اهتمامها بحيازة مقاتلات "إف-35" الشبح التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن"، وتلقت وعداً بالحصول على فرصة لشرائها في اتفاق جانبي عندما وافقت على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، في أغسطس الماضي.

وطائرات "إف-35" مكون كبير في صفقة حجمها 23 مليار دولار لبيع أسلحة عالية التقنية من إنتاج "جنرال أتوميكس" و"لوكهيد مارتن" و"رايثيون تكنولوجيز كورب" للإمارات، كان قد أُعلن عنها بعد إعلان التطبيع.

وأفادت المصادر، بأن حكومة الإمارات وقعت كذلك اتفاقاً منفصلاً لشراء 18 طائرة مسيرة، في ثاني أكبر صفقة من نوعها تبرمها الولايات المتحدة مع دولة واحدة.

وقالت المصادر:" إن الموعد النهائي لتسليم طائرات "إف-35" المقاتلة لم يتأكد بعد، لكن الاقتراح الأولي الذي أرسلته الولايات المتحدة للإمارات كان عام 2027."

اقرأ ايضا: إدارة بايدن تسعى لإحياء الاتفاق النووي مع طهران

وكان حصول الإمارات على مقاتلات "إف-35" قد قوبل بتحفظ من الكونغرس الأمريكي، وأيضاً من حكومة الاحتلال الإسرائيلي، لكن الأخيرة عادت لاحقاً ووافقت على تمرير الصفقة.