مغترب فلسطيني يوجه مناشدة لعدة جهات فلسطينية لاسترداد حقوقه وأرضه

مشاركة
بيت جالا-دار الحياة 02:45 م، 27 يناير 2021

ناشد رجل الأعمال الفلسطيني- حامل الجنسية الكندية "هنري مخلوف" الرئيس الفلسطيني محمود عباس والسلطات والهيئات المحلية والسلطة القضائية في البلاد، لاسترجاع أرضه التي قال أنها سلبت منه بغير وجه حق لصالح شخص آخر.

وإليكم نص المناشدة:

انا المغترب الفلسطيني ( مستثمر ورجل أعمال ) أحمل الجنسية الكندية ، اسكن في ( بيت جالا ) / اسمي : هنري بشارة حنا مخلوف، جميع ورثة ( حنا مخلوف )، اتينا الى فلسطين من المهجر ، لنبني بلدنا ونستثمر، ولكن للأسف وجدنا ارضنا ملكنا الشرعي القانوني ( انا وإخوتي ) الذي نحمل بموجبه على( طابو الأرض ) رسمي قانوني شرعي منذ زمن طويل ، وجدنا أرضنا قد ذهبت زورا وبهتانا بدون وجه حق الى شخص آخر لا يمت لهذه الارض بأي صلة ، قطعة الارض رقم 204 حوض 5 والبالغة مساحتها 12 دونم الواقعة ضمن أراضي بلدية الدوحة ( محافظة بيت لحم - هذه القطعة تسمى الارض التحتى) .

 

 فقد تفاجئنا نحن ( مالكين الارض الحقيقيين ) أن هذه الارض تم نقل ملكيتها وتسجيلها في ( هيئة تسوية الأراضي في بيت لحم ) الى شخص آخر يدعى ( صلاح موسى محمد حريزات ) من مدينة يطا / الخليل بصورة غير قانونية ، وكان التلاعب والتحايل واضح في هذا الملف ، وكذلك قطعة الارض رقم 121 حوض رقم 7 ، هذه تسمى الارض الفوقى ومساحتها 20 دونم ، تنوي بلدية الدوحة ان تقيم عليها المستشفى الهندي.

 

  وأحيطكم علماً أن  دائرة تسوية أراضي بيت لحم كانت تمسك هذا الملف ، حيث أنني خاطبت بابا الفاتيكان في روما وخاطبت محكمة الجنايات الدولية في لاهاي وخاطبت مجلس الكنيسة الأرثوذكسية في أيرلندا بهذا الخصوص فهي جريمة وقرصنة واستيلاء على أرضنا دون وجه حق أو قانون.

نحن تعرضنا لاضطهاد في أرضنا، أرض آبائنا وأجدادنا ذهبت زوراً وبهتانا ، وناشدنا مرارا وتكراراً معالي الاخ الدكتور / احمد براك،  رئيس هيئة محكمة الفساد الأسبق ولكن دون جدوى بل كان جزءاً من منظومة الفساد التي تسترت على هذه الجريمة ولم يقم بواجبه الرسمي لإنصافنا مما يجعله في بؤرة الشك والشبهات وربما تواطئه في هذه الجريمة.

ثم ناشدنا سلطة الأراضي مراراً وتكراراً وهيئة تسوية الأراضي كذلك ولكن دون جدوى ، ويبدو أن المدعو صلاح حريزات ليسه لوحده في هذه الجريمة فهناك أشخاص متنفذون من قيادة السلطة الفلسطينية يشكلون حماية له، وربما انغمست أياديهم في هذه الجريمة.

اقرأ ايضا: فلسطيني يشارك في مهمة وكالة “ناسا” إلى المريخ

وقد توجهت لفخامة الاخ الرئيس محمود عباس مناشداً إياه بالتدخل العاجل في هذه القضية الخطيرة منذ عدة أشهر حتى يعود الحق الى أصحابه الشرعيين والقانونيين ، ويرجع حقنا وارضنا لنا التي ارتوت من عرق ابائنا وأجدادنا ، ولكن للأسف لم نسمع شيئاً من فخامته، لذا نناشد كل أحرار العالم وكل ضمير حي ليقف معنا ويساندنا في قضيتنا حتى يرجع الحق لأصحابه الشرعيين ومحاسبة الفاسدين أينما كانوا ومهما عظمت مناصبهم ونفوذهم.

 ورثة وابناء حنا مخلوف