شعور مُختلف لفاوتشي بعد رحيل ترامب

مشاركة
فاوتشي وترامب فاوتشي وترامب
واشنطن - دار الحياة 02:52 ص، 24 يناير 2021

قال الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، إنه يشعر بالتحرر والقدرة على قول الحقيقة العلمية حول فيروس كورونا دون خوف، بعد رحيل الرئيس السابق دونالد ترمب.

وأضاف فاوتشي، الذي تصدر الواجهة في الولايات المتحدة، مع بدء تفشي فيروس كورونا العام الماضي، وعارض ترامب في أكثر من موقف، "أحد الأشياء التي سنفعلها مستقبلا هي أن نكون شفافين تماما ومنفتحين وصادقين. إذا ساءت الأمور، فلن نوجه أصابع الاتهام، ولكن سنعمل على تصحيح هذه الأخطاء. وسنجعل كل ما نقوم به مبنيا على العلم والأدلة. أقول ذلك بعد محادثة أجريتها قبل 15 دقيقة مع الرئيس جو بايدن، وقد قال لي ذلك عدة مرات."

وكان الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، أقر استراتيجية وطنية لمكافحة كورونا.

وعندما سُئل عما إذا كان يرغب في تعديل أو توضيح أي شيء قاله خلال رئاسة ترمب، أكد فاوتشي أنه كان دائما صريحا، ولهذا السبب كان يواجه مشكلات في بعض الأحيان، موضحا أنه يشعر الآن بالتحرر والقدرة على قول الحقيقة العلمية دون خوف من تداعيات مخالفة رأي الرئيس.

وقال جوليان زيليزير أستاذ التاريخ والعلاقات العامة في جامعة "برينستون"، إنه في فترة أزمة كهذه يريد الأمريكيون أبطالا، مضيفا أن فاوتشي أصر دائما على قول الحقيقة حتى أمام رئيس غاضب يقف خلفه.