بخطوات تصعيدية واستقالات جماعية

عرب إسرائيل ينتفضون بوجه العنف

مشاركة
عرب إسرائيل خلال مظاهرة تطالب بالمساواة عرب إسرائيل خلال مظاهرة تطالب بالمساواة
دار الحياة 10:07 م، 23 يناير 2021

من المقرر أن تشهد المدن والبلدات العربية داخل إسرائيل، خطوات تكثيفية تصعيدية على خلفية تقاعس الشرطة الإسرائيلية عن مواجهة ظاهرة العنف المتفاقم والمستفحل داخل المجتمعات العربية.

وتستعد العديد من البلدات العربية لإعلان الإضراب العام غداً الأحد، إذ قرر رؤساء البلديات تقديم استقالاتهم اعتراضاً على تفشي العنف الذي حصد عشرة فلسطينيين خلال الشهر الجاري وحده، بالإضافة إلى أكثر من 110 خلال العام الماضي.

اقرأ ايضا: مصادر: إسرائيل تتفاوض مع 3 دول خليجية لبناء تحالف عسكري شبيه بحلف الأطلسي

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية مساء اليوم السبت، إن رؤساء البلديات العربية والمحلية في منطقة المثلث، اجتمعوا اليوم وناقشوا الرسالة التي ينوون إرسالها غداً الأحد إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على خلفية التهديد بتقديم استقالات جماعية نتيجة قصور وعجز الشرطة الإسرائيلية عن مواجهة العنف داخل المجتمعات العربية.

وفي مدينة أم الفحم العربية داخل إسرائيل، دعت السلطات المحلية لإضراب عام وشامل غداً الأحد استنكاراً لمقتل الشاب محمد ناصر إغبارية والذي يبلغ من العمر اثنين وعشرين عاماً والذي قتل أمس في خلافات عائلية، ليكون الرابع من عائلته التي يسقط فيها خلال أقل من عام ونصف العام.

من جانبها ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن رؤساء البلديات العربية ينوون تقديم استقالات جماعية.

ويعتزم كل من سمير صبحي رئيس بلدية أم الفحم ومضر يونس رئيس مجلس محلي عرعرة شمال إسرائيلي تقديم استقالتيهما غداً الأحد لوزارة الداخلية الإسرائيلية على خلفية موجة العنف الأخيرة التي شهدتها البلدات والمدن العربية وتقصير الشرطة الإسرائيلية في التعامل معها، حيث أن الاستقالات ستصبح سارية المفعول في غضون شهر واحد، وقد هددا يونس وصبحي بعدم سحبها ما لم يتم العثور على حل دائم لجرائم القتل الموجودة داخل المجتمع العربي.

وفي ذات السياق، قال رئيس بلدية قلنسوة داخل إسرائيل عبد الباسط سلامة، ورئيس مجلس محلي "جت" خالد غزة:" أنهما سيقدمان على خطوات مشابهة إذا لم تقم السلطات المختصة الإسرائيلية بمواجهة جرائم القتل المنتشرة داخل المجتمعات العربية".

وأضاف سلامة:" نحن نكسر الصمت، ونطالب كافة رؤساء السلطات المحلية داخل المجتمع العربي للانضمام لمطالبة السلطات الإسرائيلية على مواجهة جرائم القتل".

ووفق آخر إحصائيات إسرائيلية رسمية فإن عدد المواطنين العرب الفلسطينيين "مسيحيون ومسلمون" داخل إسرائيل (1,930,000) يشكلون 21 بالمائة من إجمالي السكان، البالغ عددهم 9 ملايين و190 ألف مواطن.

اقرأ ايضا: إسرائيل توافق على إمداد سوريا باللقاحات الروسية ضمن صفقة التبادل

*بلدية ام الفحم: ندعو المواطنين للالتزام الكامل بالإضراب غداً الأحد* بناءً على القرارات التي صدرت مساء أمس الجمعة خلال...

تم النشر بواسطة ‏بلدية ام الفحم - الصفحة الرسمية עיריית אום אל פחם‏ في السبت، ٢٣ يناير ٢٠٢١