رئيس وزراء السودان يُبلغ أمين عام الأمم المتحدة سبب التوتر مع اثيوبيا

مشاركة
القائد العام للقوات المسلحة السودانية يتفقد الحدود مع اثيوبيا القائد العام للقوات المسلحة السودانية يتفقد الحدود مع اثيوبيا
الخرطوم - دار الحياة 01:20 ص، 22 يناير 2021

ناقش رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، مع الأمين العام للأمم المتحدة انتونيو جوتيريش، التوترات الجارية على الحدود بين السودان واثيوبيا.

واتصل الأمين العام للأمم المتحدة برئيس وزراء السودان، الذي أبلغه سبب التوتر على الحدود مع اثيوبيا، لافتا إلى أن  القوات المسلحة السودانية تنتشر لتأمين مواطنيها وممتلكاتهم داخل الحدود الوطنية للدولة.

اقرأ ايضا: رئيس الحكومة اللبنانية يُهدد بالتوقف عن العمل وقد يلجأ للإعتكاف

وشدد على أن السودان لا يريد حربا، لكن الاعتداءات التي تعرض لها سودانيون بالمناطق الحدودية، في الآونة الأخيرة، فرضت على القوات السودانية تعزيز وجودها على الحدود.

وأكد مجلس الوزراء السوداني، أن الأمين العام للأمم المتحدة أعرب عن تفهمه، لهذا الأمر.

وكانت الخرطوم أعلنت أن القوات المسلحة سيطرت بالكامل على المنطقة الحدودية المتاخمة لاثيوبيا، فيما ردت أديس أبابا بأن السودان استغل القتال في اقليم تيغراي، وتوغل في أراض اثيوبية.

من جهة أخرى،  ذكرت وسائل إعلام عبرية أن السودان بصدد إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، المعتمد منذ أكثر من ستة عقود.

اقرأ ايضا: الأمم المتحدة تحذر من أسوأ مجاعة من "صنع الإنسان" تشهدها اليمن

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن مصدر سوداني رفيع المستوى أن السلطات السودانية تعمل على تفعيل اتفاق السلام الذي تم توقيعه مؤخرا بين تل أبيب والخرطوم، وفي هذا الإطار سيتم إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل الذي تم اعتماده في عام 1958.
واعتبر المصدر السوداني، أن الهدف من تلك الخطوة، هو وضع الأسس الأولى لبناء وتطوير العلاقات بين الجانبين، لافتا إلى أن تفعيل العلاقات يندرج ضمن أولويات المجلس السيادي في السودان.
ووقع السودان، الشهر الجاري، على "اتفاقيات ابراهيم"، التي ترعاها الولايات المتحدة، لتطبيع العلاقات بين الدول العربية مع إسرائيل.