خطأ فادح من إدارة بايدن يخص فلسطين .. ثم تراجع

مشاركة
من موقع تويتر من موقع تويتر
واشنطن - دار الحياة 03:20 م، 21 يناير 2021

أضافت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، في موقع "تويتر"، الضفة الغربية وقطاع غزة إلى نطاق تمثيل السفير الأمريكي لدى إسرائيل، في خطأ فادح، يخص تبعية الضفة القطاع، لكنها تراجعت عن ذلك لاحقاً.

وتمكن عدد من الناشطين من توثيق التعريف الجديد على الحساب: "السفير الأمريكي لدى إسرائيل، والضفة الغربية وغزة".

اقرأ ايضا: الجالية الفلسطينية ومنظمات داعمة تدعو بايدن لاستئناف الدعم للفلسطينيين

إلا أن الإدارة الأمريكية تراجعت عن هذا التعريف، وأعادت الحساب إلى تعريفه السابق: "السفير الأمريكي لدى إسرائيل".

في غضون ذلك، رحب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، بتنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، رئيساً جديداً للولايات المتحدة خلفاً لدونالد ترامب.

وقال ريفلين، في برقية تهنئة أرسلها إلى بايدن،: "سيدي الرئيس، أحيانا يجب التذكير بالمعروف به ضمنا، الولايات المتحدة ليس لديها حليف كبير مثل دولة إسرائيل والشعب الأميركي ليس لديه صديق أفضل من شعب إسرائيل."

أضاف: "الصداقة بيننا عابرة للأحزاب، وهي متجذرة في القيم المشتركة للديمقراطية والحرية التي نتشاركها، لا شك أن الولايات المتحدة في ظل رئاستكم ستظل ملتزمة بأمن إسرائيل وازدهارها".

وأوضح ريفلين: "منطقتنا تتغير بسرعة، العديد من التغييرات إيجابية، اتفاقيات السلام الأخيرة بين إسرائيل وجيراننا جلبت أملا جديدا، وأنا أتطلع إلى العمل معكم للمساعدة في بناء المزيد من الجسور في منطقتنا، بما في ذلك مع جيراننا الفلسطينيين".

من جانبه، هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الرئيس جو بايدن، بتنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، ونائبته كامالا هاريس، متمنيا لهما النجاح في مواجهة التحديات الكبرى.

اقرأ ايضا: فلسطين تفرض إجراءات جديدة لمواجهة جائحة كورونا

وقال عباس: "إننا نتطلع للعمل سويا من أجل السلام والاستقرار في المنطقة والعالم"، مؤكدا "استعداده لعملية سلام شاملة وعادلة تحقق أماني الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال."