مرشح بايدن للخارجية: ينبغي أن أصفق لإدارة ترامب بشأن اتفاقات التطبيع

مشاركة
انتوني بلنكن انتوني بلنكن
واشنطن - دار الحياة 12:37 ص، 20 يناير 2021

أفصح مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، لمنصب وزير الخارجية أنتوني بلنكن، عن رؤيته لقضايا منطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال كلمة ألقاها أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، حملت ثناء على "اتفاقات ابراهيم"، التي أبرمتها إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بين إسرائيل وعدة دول عربية، فيما أكد أن الحل الوحيد للصراع يكمن في حل الدولتين.

وقال بلنكن: "نحن ملتزمون بأمن إسرائيل. وبايدن يؤمن بأن الحل الأفضل وربما الوحيد هو حل الدولتين، وهو السبيل لضمان مستقبل إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية ومنح الفلسطينيين الدولة التي يحق لهم الحصول عليها."

اقرأ ايضا: البيت الأبيض يقلل من أهمية إعلان بايدن غداً الاثنين بشأن السعودية

وأضاف:" أن حل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين ينطوي على تحديات كبيرة حاليا ومن الصعب توقع فرص في المدى القريب لذلك"، موضحاً أن إدارة الرئيس الجديد ستعمل على البناء على اتفاقات السلام بين إسرائيل والدول العربية مؤخراً، معتبراً أن "اتفاق ابراهيم يدعم أمن إسرائيل والاستقرار في المنطقة"، مشددا على دعمه "اتفاق ابراهيم للتطبيع بين إسرائيل ودول عربية."

وتعهد بأن تعمل إدارة بايدن على البناء على اتفاقات السلام بين إسرائيل والدول العربية. وقال: "ينبغي أن أصفق لما حققته إدارة ترامب بشأن الاتفاقات الإبراهيمية، التي جعلت إسرائيل أكثر أمناً والمنطقة أكثر أمناً".

من جهة أخرى، قال انتوني بلنكن، إن إيران ستكون أخطر في حال حصلت على سلاح نووي أو أصبحت على أعتاب الحصول عليه.

وأكد أن الاتفاق النووي كان ناجحاً في وضع قيود على برنامج إيران النووي على المدى القصير، مشيراً إلى أنه في حال عادت إيران للالتزام بالاتفاق النووي سنعود نحن أيضا، ولكننا سنستخدم ذلك لاتفاق أطول وأكثر شمولا.

وأكد أن بايدن ملتزم بألا تتحول إيران إلى دولة نووية، متعهداً بمشاركة دول الخليج العربي وإسرائيل في أي مفاوضات نووية بشأن إيران خلال الفترة المقبلة.

اقرأ ايضا: تعرف على أولويات مرشح بايدن لمنصب مدير "سي آي أيه"

وأضاف: "الولايات المتحدة ستعمل على عقد اتفاق أكثر تشددا مع إيران."