بمبالغة خيالية.. تجارة "العفو الرئاسي" تنشط في آخر أيام ترامب

مشاركة
دونالد ترامب دونالد ترامب
واشنطن_دار الحياة 03:25 م، 18 يناير 2021

بينما يستعد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، للرحيل في غضون أيام، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أمس الأحد، أن حلفاء الرئيس، جمعوا عشرات آلاف الدولار وربما أكثر من أشخاص يطلبون الحصول على العفو الرئاسي قبل مغادرته البيت الأبيض.

وأشارت الصحيفة، إلى أن بعض حلفاء ترامب جمعوا رسوماً من مجرمين أثرياء أو شركائهم لدفع البيت الأبيض للحصول على العفو، وفقاً لوثائق ومقابلات مع أكثر من 30 من أعضاء جماعات الضغط والمحامين.

اقرأ ايضا: إصابة أحد قوات الوحدة الهندسية وفقدان آخر جنوبي شرق إيران

وتهدف قرارات العفو الرئاسية وتخفيف العقوبة، إلى إظهار الرحمة للمستحقين، لكن ترامب استخدم العديد منها لمكافأة حلفاء شخصيين أو سياسيين، بحسب الصحيفة.

وقال أعضاء جماعات الضغط والمحامون:" إن الضغط على العفو اشتد عندما أصبح واضحًا أن الرئيس ترامب ليس لديه ملاذ للطعن في هزيمته الانتخابية."

عفو عن تاجر مخدرات

وتابعت "نيويورك تايمز":" إن أحد أعضاء جماعات الضغط، بريت تولمان، وهو مدعي فيدرالي سابق كان يقدم المشورة للبيت الأبيض بشأن العفو وتخفيف الأحكام الصادرة، قام بتحويل أمواله من أعمال العفو، وجمع عشرات الآلاف من الدولارات ، وربما أكثر ، في الأسابيع الأخيرة للضغط على البيت الأبيض لطلب الرأفة لنجل سيناتور سابق في أركنساس، مؤسس سوق المخدرات الشهير على الإنترنت "طريق الحرير"."

بدوره، قام المحامي الشخصي السابق لترامب، جون إم. دود ، بتسويق نفسه للمجرمين المدانين على أنه شخص يمكنه الحصول على عفو بسبب علاقته الوثيقة بالرئيس، وحصل على عشرات الآلاف من الدولارات من مجرم ثري ، ونصحه وعملاء محتملين آخرين باستغلال شكاوى ترمب المتعلقة بنظام العدالة.

وحصل مستشار كبير في حملة ترامب على مبلغٍ قدره 50 ألف دولار، للمساعدة في طلب العفو عن جون كيرياكو ، وهو ضابط سابق في وكالة المخابرات المركزية، والذي أدين بالكشف بشكل غير قانوني عن معلومات سرية ، وحصل المستشار على وعد بمكافأة إضافية قدرها 50 ألف دولار، إذا منح الرئيس العفو.

وأكملت الصحيفة، أبُلغ كيرياكو بشكل منفصل أن المحامي الشخصي لترمب، رودولف جولياني، يمكنه أن يساعده في الحصول على عفو نظير 2 مليون دولار، لكن كيرياكو رفض العرض، مشيرةً إلى أن أحد المساعدين، حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، خشية أن "جولياني كان يبيع العفو بشكل غير قانوني"، لكن محامي ترمب رفض هذا التوصيف.

اقرأ ايضا: بعد تصويت المجلس المحلي.. إزالة آخر تمثال للدكتاتور فرانشيسكو فرانكو بإسبانيا

المصدر: "نيويورك تايمز"