40 دولة تُؤيد الحكم الذاتي للصحراء الغربية تحت السيادة المغربية

مشاركة
ترامب وملك المغرب ترامب وملك المغرب
واشنطن - دار الحياة 01:14 ص، 17 يناير 2021

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن 40 دولة شاركت في مؤتمر وزاري لدعم الحكم الذاتي للصحراء الغربية تحت السيادة المغربية.

 

اقرأ ايضا: افتتاح قنصلية عامة للأردن في مدينة العيون المغربية

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في الملخص عن الاجتماع صدر عن حكومتي الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة المغرب، وتلقت "دار الحياة" نسخة منه:"إن المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، عقد افتراضياً في 15 كانون الثاني/يناير 2021، بناء على دعوة مملكة المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأضافت:"أن المؤتمر شاركت فيه، 40 دولة، تمثلت 27 من بينها على المستوى الوزاري، حيث أعرب المشاركون عن دعمهم القوي لمبادرة الحكم الذاتي المغربية باعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لهذا النزاع الإقليمي."

 

وأشار الرئيسان المشاركان إلى إعلان الولايات المتحدة الأمريكية الصادر في 10 كانون الأول/ديسمبر 2020 بعنوان "الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على الصحراء الغربية"، والذي أعاد التأكيد على دعم اقتراح المغرب الجاد والموثوق والواقعي بشأن الحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء الغربية. وحث الإعلان أيضا الطرفين على الانخراط في مناقشات بالتنسيق مع الأمم المتحدة وبدون تأخير.

 

وأكد الرئيسان المشاركان أيضاً على أن الإعلان الرئاسي الأمريكي يوفر توجيهات للجهود المبذولة لدفع العملية السياسية المقتصرة على الأمم المتحدة والرامية إلى التوصل إلى حل سياسي دائم مع مبادرة الحكم الذاتي باعتبارهما الأساس الواقعي الوحيد للحل المماثل، وسيعزز هذا الإعلان الإجماع الدولي لدعم العملية السياسية المقتصرة على الأمم المتحدة.

 

وسَلَط المؤتمر الضوء على القرار الذي اتخذته عشرون دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بفتح قنصليات في مدينتي العيون والداخلة المغربيتين، باعتبار أن هذه الخطوات ستعزز الفرص الاقتصادية والتجارية للمنطقة وتقوي جاذبية منطقة الصحراء الغربية كمركز اقتصادي للقارة بأكملها وتدفع التقدم نحو التوصل إلى حل سياسي نهائي طال انتظاره لهذا النزاع الذي طال أمده.

 

ورحب المشاركون بالمساعي التنموية التي انطلقت في المنطقة، بما في ذلك ضمن إطار مبادرة المغرب "نموذج التنمية الجديد للأقاليم الجنوبية."

 

والتزم المشاركون بمواصلة دعوتهم إلى حل باستخدام خطة الحكم الذاتي المغربية كإطار وحيد لحل نزاع الصحراء الغربية.

 

اقرأ ايضا: الحكم بالسجن 3 سنوات على رئيس فرنسا الأسبق ساركوزي في تهم فساد

وكانت الولايات المتحدة اعترفت بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، في صفقة طبعت المغرب بموجبها العلاقات مع إسرائيل، ووقعت على "اتفاقيات ابراهيم"، وهو الأمر الذي أثار الجزائر وجبهة "البوليساريو".