إسرائيل ضمن هيكل القيادة العسكرية الأمريكية للشرق الأوسط.. ما التبعات؟

مشاركة
البنتاغون البنتاغون
واشنطن - دار الحياة 06:46 م، 16 يناير 2021

أمر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، "البنتاغون" بإدراج إسرائيل في هيكل القيادة العسكرية الأمريكية للشرق الأوسط، في تغيير كبير يهدف إلى تخفيف التوترات بين إسرائيل وعدة دول عربية، وفقاً لما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

وأوضحت صحيفة "ذي هيل" الأمريكية، أن هذا التحول، الذي يأتي في الوقت الذي يستعد فيه ترامب لمغادرة البيت الأبيض بعد أيام، يعني أن إسرائيل ستنقل من القيادة الأمريكية الأوروبية، إلى القيادة المركزية الأمريكية (سينتكوم)، التي تشرف على السياسة العسكرية الأمريكية التي تشمل الدول العربية.

وصُنفت إسرائيل لعقود مع الدول الأوروبية؛ بسبب العداء بينها وبين بعض الدول العربية.

وتُراجع وزارة الدفاع الأمريكية، خطة القيادة الموحدة كل عامين، وتعيد تقييم جميع الحدود والعلاقات مقابل بيئة العمليات.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، في بيان: "نصمم الحدود بشكل أفضل، لتخفيف المخاطر وحماية مصالح الولايات المتحدة وشركائها".

وأشارت صحف أمريكية، إلى أن تخفيف التوترات بين إسرائيل والدول العربية، بعد "اتفاقيات ابراهيم"، أدى إلى "توفير فرصة استراتيجية للولايات المتحدة لجمع الشركاء الرئيسيين ضد التهديدات المشتركة في الشرق الأوسط".

وكان المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي، دعا في نوفمبر الماضي إلى نقل إسرائيل للقيادة المركزية، لأنه سيرسل رسالة رادعة قوية للوحدة واستمرار التزام الولايات المتحدة بالقيادة الإقليمية، بالإضافة إلى تمهيد الطريق أمام البنتاغون لاستخدام إسرائيل بشكل أكبر في العمليات الإقليمية.