بعد ظهورها ببشرة فاتحة على غلافها

مجلة فوغ تتعرض لانتقادات حادة .. والسبب كامالا هاريس!!

مشاركة
كامالا هاريس على غلاف مجلة فوغ كامالا هاريس على غلاف مجلة فوغ
واشنطن_دار الحياة 11:30 ص، 14 يناير 2021

واجهت مجلة فوغ الأمريكية انتقادات لاذعة، بعدما نشرت صورة لنائبة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، كامالا هاريس على غلافها للعدد المقبل.

وعصفت الأزمة بالمجلة، حول هيمنة ذوي البشرة البيضاء، على أغلفة المجلة، إذ قامت بتفتيح بشرة هاريس ذات الأصل الإفريقي، خلافاً لظهورها الباهت.

وظهرت كمالا بصورتين، ارتدت في إحداها، بدلة زرقاء وخلفها ستائر ذهبية، حيث انتقد النشطاء المجلة لقيامها بتفتيح بشرة كامالا، بينما قال آخرون أن تصويرها بهاتف محمول كان سيظهرها بشكل أفضل.

أما الصورة الثانية فقد ظهرت كامالا فيها مرتدية، بدلة داكنة وحذاء رياضي، حيث انتقدها الناشطون بأنها تبدو غير لائقة، مضيفين أن ألوان الخلفية لم تتناسب مع ملابسها التي حملت دلالات مهنية.

وفي ذات السياق ذكرت مجلة فوغ: "أن ألوان الخلفية تشير إلى ألوان أول نادي نسائي للأمريكيين من أصل إفريقي "ألفا كابا ألفا" ونائبة الرئيس أحد أعضائه.