مصر: وفاة صفوت الشريف أحد رموز عهد مبارك

مشاركة
صفوت الشريف صفوت الشريف
القاهرة - دار الحياة 02:57 ص، 14 يناير 2021

توفي السياسي المصري البارز صفوت الشريف، مساء اليوم الاربعاء، جراء مضاعفات مرض سرطان الدم، حسب ما أعلنت أسرته. وخضع الشريف للعلاج في الأيام الأخيرة في مستشفى تابع للمخابرات العامة.

والشريف (88 عاما) واحد من رموز عهد الرئيس الراحل حسني مبارك، وهو ضابط استخبارات سابق، ارتبط أسمه في روايات عدة بعدة قضايا مثيرة.

اقرأ ايضا: سكرتير الراحل حسني مبارك يكشف أصعب لحظات حياته

وأدار الإعلام المصري لأعوام عدة، إبان توليه رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات، ووزارة الإعلام، قبل أن يُكلف برئاسة مجلس الشورى، والأمانة العامة للحزب الوطني المُنحل، ومع صعود نجم جمال مبارك، وحرسه الجديد في الحزب الحاكم إبان مبارك، تحدثت تقارير عن صراع بين الحرس القديم بقيادة الشريف ورئيس مجلس الشعب حينها فتحي سرور ورئيس ديوان رئيس الجمهورية زكريا عزمي، والحرس الجديد الذي تصدره أمين السياسات في الحزب المنحل جمال مبارك، ووزراء مقربون منه.

ومع اندلاع ثورة يناير من العام 2011، أطاح مبارك بالوجوه القديمة، في محاولة لامتصاص الغضب الشعبي، وقدم الشريف استقالته من منصب الأمين العام للحزب، في 5 فبراير 2011، وبعد تنحي مبارك، تم إلقاء القبض على الشريف، وحوكم في عدة قضايا فساد وتربح واستغلال نفوذ، وقضت محكمة النقض في سبتمبر الماضي بتأييد حكم الجنايات الصادر بمعاقبته بالسجن لمدة 3 سنوات وتغريمه 99 مليون جنيه لإدانته بتحقيق كسب غير مشروع.

وكانت محكمة الجنايات قضت في 9 سبتمبر 2018، بمعاقبته بالسجن 3 سنوات وتغريمه 99 مليوناً و49 ألفاً و974 جنيهاً، وبراءة نجله إيهاب، في إعادة محاكمتهما في قضية الكسب غير المشروع.

اقرأ ايضا: علاء مبارك يعيد نشر قراراً بريطانياً بحق أبيه وأفراد عائلته

وتقدم الشريف بطلب تصالح إلى جهاز الكسب غير المشروع، لتسوية القضايا المتهم فيها مقابل سداد ما عليه من مستحقات مالية، وحدد 36 مليون جنيهاً. إلا أن الجهاز أحال طلبه إلى لجنة فنية لفحصه قدرت المستحقات عليه بنحو 210 ملايين جنيه.