توقعت تقاربا سعوديا مع إيران والإخوان

مصادر أمريكية لـ"دار الحياة": قمة العُلا نَزَعت فتيل الشعلة وصَبَت في مصلحة إيران وتركيا

مشاركة
قمة العلا قمة العلا
04:53 م، 06 يناير 2021

اعتبرت مصادر أمريكية مُطلعة، تحدثت إليها "دار الحياة"، أن القمة الخليجية، التي استضافتها مدينة "العلا" السعودية، أمس، تصب في مصلحة إيران وتركيا.

وتوقعت المصادر لـ "دار الحياة" حدوث تقارب بين السعودية من جهة، وإيران وجماعة "الإخوان المسلمين" من جهة أخرى، وأيضاً بين القاهرة وأنقرة.

وقالت المصادر:"إن المنطقة بدأت تتأقلم مع مرحلة مابعد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وتتكيف مع مرحلة الرئيس المُنتخب جو بايدن، المتوقع أن يتسلم مهام منصبه في 20 يناير الجاري."

وأضافت المصادر:"إن قمة العلا، التي أنهت الخلاف بين قطر والسعودية، وإلى حد ما مع بقية الرباعي العربي، تصب في صالح كل من إيران وتركيا"، لافتةً إلى أن إدارة بايدن منفتحة على "حركة الإخوان" الذين يتمركزون في كل من قطر وتركيا.

وتوقعت المصادر، حدوث تقارب تركي – مصري، ربما ينعكس بوضوح في ليبيا وتعامل مصر مع حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس، التي تنصب الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، العداء ، علماً بأن حفتر هو حليف مصر الرئيسي في ليبيا.

وزار وفد مصري رفيع المستوى برئاسة اللواء في الاستحبارات المصرية أيمن بديع الشهر الماضي، طرابلس، والتقى مسؤولين في حكومة الوفاق.

وقالت المصادر الأمريكية: "التقارب السعودي القطري يحمل في طياته تقاربا مع إيران"، مضيفةً: "كل طرف له مصالحه، على سبيل المثال السعودية لا تريد أن تستخدم إيران الشيعة ضدها سواء الأقلية الشيعية في السعودية، أو في اليمن، وكذلك حزب الله في لبنان"، موضحةً أن السعودية تتعاون في جنوب اليمن مع  "حركة الإصلاح "، المحسوبة على جماعة الإخوان، لافتةً إلى أن هناك  تناقضاً في مصالح بين الإمارات والسعودية في اليمن.

وقالت:"إن مصر ستضطر إلى تخفيف قبضتها عن جماعة الإخوان ولو بعد حين"، موضحةً أن التحالف الجديد في المنطقة سيستوعب "حماس" وتركيا والإخوان.

وأضافت المصادر: "المصالحة الخليجية نزعت فتيل الشعلة، ومَهَدت لفتح حوار مع إيران، وبالتالي تم إسقاط الخيار العسكري، ضمن الترتيبات الجديدة التي تجري"، ولذلك غابت البحرين، عن القمة، رغم تأثيرها المحدود، لافتة إلى أن الخلافات بين قطر والإمارات عميقة ومن الصعب تسويتها بين البلدين.

 

اقرأ ايضا: تركيا مستعدة لتعزيز التعاون مع الخليج بعد قمة العلا