تقرير استخباراتي يفجر مفاجأة بشأن عودة دحلان لفلسطين

مشاركة
دحلان/عباس دحلان/عباس
رام الله-دار الحياة 01:45 م، 05 ديسمبر 2020

كشف موقع استخباراتي فرنسي، إن القيادي الفلسطيني في حركة فتح النائب محمد دحلان، يخطط للعودة من الإمارات إلى فلسطين .

وقال موقع "إنتليجنس أون لاين": إن هناك عدة معطيات على الأرض تشير إلى استعداد دحلان للعودة لمنافسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خاصة مع الأخبار المتواترة حول الانتخابات التي يتوقع أن يعلن عن إجرائها بأي لحظة .

وأشار التقرير الفرنسي، إلى شواهد تدل على ذلك التحرك، وهي محاولة القيادي الفتحاوي كسب أرضية جديدة في الشارع الفلسطيني، من خلال انتقاد موقف السلطة ورئيسها عباس من إعادة التنسيق الأمني مع إسرائيل .

ويرى الموقع، أن الادانة التي وجهها دحلان للتنسيق مع إسرائيل، أدت لمزيد من الضغط الشعبي على الرئيس عباس وسجل نقاطًا سياسية لدحلان في فلسطين.

ووفقاً للموقع، "يعتبر دحلان منذ فترة طويلة خليفة محتمل بعد عباس، وهو الآن يعمل مستشاراً أمنياً لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، مما يجعل وجوده حاليًا محسوبًا، سيما في وقت تكون فيه جميع الخيارات مفتوحة مع تغيير الإدارة في الولايات المتحدة”.

ويضيف، إن دحلان كان له دور في انسحاب جبريل الرجوب من محادثات المصالحة بين حماس وفتح التي كانت تجري في نفس الوقت في القاهرة، حيث أكدت عدة مصادر أن دحلان نشّط أيضا اتصالاته في العاصمة المصرية لنسف المحادثات التي سيعود نجاحها إلى السلطة الفلسطينية.

ويشير الموقع إلى أن وفاة المفاوض الفلسطيني البارز صائب عريقات الشهر الماضي، قضت على أحد المنافسين المحتملين لخلافة "أبو مازن"، وأحد آمال دحلان في تلك المنافسة، ودفعت للترتيب للعودة .

وأصدرت حركة فتح في يونيو/حزيران 2011 بيانا رسميا أعلنت فيه فصل دحلان عضو لجنتها المركزية من صفوفها، وإحالته إلى القضاء للتحقيق معه في قضايا متعددة أبرزها الفساد.

اقرأ ايضا: مصادر فلسطينية رفيعة: دحلان لن يُشارك في الانتخابات ولكن سيدخل السجن!

المصدر: intelligenceonline