ترامب يسعى لـ "خروج آمن" لأسرته .. هل ينجح؟

مشاركة
ترامب مع نجليه ترامب مع نجليه
واشنطن - دار الحياة 09:59 ص، 03 ديسمبر 2020

تشهد أروقة الإدارة الأمريكية في تلك الأيام مداولات حاسمة يسعى من خلالها الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إلى ضمان "خروج آمن" لأسرته، ومحاميه الشخصي.

وناقش ترامب مع مستشاريه إصدار عفو وقائي لأبنائه وصهره ومحاميه الشخصي رودولف جولياني.

اقرأ ايضا: رغم المناكفات.. الكونغرس يحدد موعد محاكمة دونالد ترامب

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن شخصين مطلعين على تلك المداولات، قولهما إن ترامب أعرب لمستشاريه عن قلقه من سعي وزارة العدل الأمريكية في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن، للانتقام منه باستهداف أكبر ثلاثة من أبنائه الخمسة: دونالد ترامب جونيور، إريك ترامب، وإيفانكا ترامب، وصهره، جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض.

وأشارت الصحيفة إلى أن جونيور ترامب خضع للتحقيق الذي أجراه روبرت مولر، المستشار الخاص، بشأن الاتصالات التي أجراها ترامب الأصغر مع شخصيات روسية، في قضية "التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016 وتسريب معلومات بشأن هيلاري كلينتون".

وأوضحت الصحيفة أن ترامب قلق بشأن "توجيه اتهامات جنائية محتملة" لإريك ترامب أو إيفانكا، بالعودة إلى التحقيق الذي أجراه المدعي العام لمنطقة مانهاتن بشأن نشاطات مؤسسة ترامب.

وكان التحقيق شمل عمليات شطب ضرائب على ملايين الدولارات من رسوم الاستشارات التي يبدو أن بعضها ذهب إلى إيفانكا ترامب.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن محامي ترامب، خضع هو الآخر للتحقيق هذا الصيف من قبل الادعاء الفيدرالي في مانهاتن بسبب تعاملاته التجارية في أوكرانيا والدور الذي لعبه في عزل السفيرة الأمريكية هناك.

كما ذكرت قناة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية أن ترامب يدرس إصدار عفو عن أفراد أسرته.

وقال شون هانيتي، المذيع بقناة "فوكس نيوز" وحليف ترامب، إن العداء الذي يكنه الديمقراطيون تجاه ترامب، يوجب على الرئيس التفكير في العفو عن أسرته بأكملها، مشيرا إلى أنه "إذا أصبح بايدن رئيسا، فسأقول لترامب أصدر عفوا عن نفسك وعن أسرتك".

والعفو الوقائي يُبطل أي تهمة أو إدانة وهو أمر غير معتاد إلى حد كبير في الولايات المتحدة، لكنه ليس الأول.

وكان الرئيس الأمريكي الأسبق جيرالد فورد أصدر عفوا عن الرئيس ريتشارد نيكسون عن جميع أفعاله كرئيس، أما جيمي كارتر فأصدر عفواً عن آلاف الأمريكيين الذين رفضوا التجنيد والحرب في حرب فيتنام.

وكان ترامب أصدر عفوا عن مستشاره السابق لشئون الأمن القومي، مايكل فلين، الذي أدين بتقديم معلومات مغلوطة لمكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

اقرأ ايضا: موجة انتقادات تطال نجم هوليود تيم ماثيسون بعد سخريته من ميلانيا ترامب

ويتمتع ترامب حاليا بحصانة كونه رئيسا للولايات المتحدة، لكن تلك الحصانة لن تستمر بعد مغادرته البيت الأبيض في 20 ينايرالمقبل.