بعد إجهاض طفلهما الثاني. العائلة المالكة تدعم الأمير هاري وزوجته

مشاركة
الأمير هاري وزوجته الأمير هاري وزوجته
05:41 م، 01 ديسمبر 2020

بعد أن كشفت ميغان ماركل زوجة الأمير هاري أنها فقدت طفلها الثاني إثر إجهاض تلقائي في يوليو الفائت، تلقت وزوجها دعماً من الأمير تشارلز والأمير وليمز.

وكانت ميغان التي تزوجت الأمير البريطاني سنة 2018، قد أنجبت العام الماضي آرتشي، الطفل الأول للزوجين.

اقرأ ايضا: فيديو.. فنانة عربية تثير الجدل بعد تلحينها آيات قرآنية

وتمكن دوق ساسكس السابق (36 عاماً) من التواصل مع أخيه الأكبر وأبيه نتيجة حزنه على فقدان طفله الثاني.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الخلاف بين الشقيقين وليم وهاري قد تطوّر في السنوات الأخيرة، إلّا أنّ دوق كامبريدج وضع أي خلافات جانباً لدعم شقيقه الأصغر سناً في هذه المأساة.

وكانت دوقة ساسكس السابقة قد سردت تفاصيل الحادثة في مقالٍ نشرته صحيفة الـ"نيويورك تايمس" ووصفت معاناتها بمشاهدتها قلب زوجها ينفطر على جنينهما.

وأفاد الخبراء أنّ كشف ميغان عن معاناتها يبعث برسالة قويّة إلى جميع الأمّهات ويساعد في كسر وصمة العار حول الخسارة غير المرئية.

وأشادت صوفي كينغ من جمعية "تومي" الخيرية بشجاعة ميغان لمشاركتها قصتها، قائلة: "واحدة من كل أربع حالات حمل تنتهي بالخسارة، لكنّها من الأمور "المعيبة" في المجتمع، لذلك تُعتبر مشاركة الأمّهات مثل ميغان قصصهنّ خطوة جريئة من أجل كسر وصمة العار".

وأضافت: "يشيد مقال ميغان بشجاعة الأهل الذين يشاركون قصصهم، ويقلّل ذلك من مأساة أولئك الذين يفضّلون عدم التحدّث عن تجاربهم".

ووفق موقع الـ"ديلي ميل" البريطاني، شكرت ميشيل كندي، وهي مؤسسة الجمعيّة الافتراضية "Peanut"، التي تهدف إلى مشاركة النساء قصصهن في الحمل، ميغان، لكسر وصمة العار ومشاركة تجربتها. وبدورها تواصلت ميغان مع كندي شخصيّاً لتشكرها على مبادرتها على إنشاء المجموعة.

وأوضحت ميغان في المقال كيف شعرت بألم حاد أثناء رعايتها لطفلهما (17 شهراً)، وكتبت: "بعد تغيير حفاضة آرتشي شعرت بمغص حاد، فنزلت على الأرض معه وهو بين ذراعي، وشعرت بألم حادّ ولم أعلم أنني أفقد طفلي الثاني".

 وتابعت: "بعد ساعات، استلقيت على سرير المستشفى، ممسكة بيد زوجي، وكفّه مبللاً بالدموع"، مضيفة: "فقدان طفل يؤدي إلى حزن لا يُحتمل، وعانى منه كثيرون لكن تحدث عنه القليل. وفي ألم خسارتنا، اكتشفت أنا وزوجي أنه في غرفة تضم مئة امرأة، يعاني 10 إلى 20 منهن من الإجهاض".

ويُذكر أنّ الملكة إليزابيث (94 عاماً) وإلى جانبها العائلة المالكة، حزينة على فقدان هاري وميغان لطفلهما الثاني.

 وقال أحد المطلعين على القصر وفق ما ذكره موقع "ميرور" البريطاني: "أدّى ذلك بالطبع إلى الكثير من الحزن في العائلة".

اقرأ ايضا: زهور قصر الإليزيه تعرض ماكرون وزوجته لانتقادات واسعة

 ويقال إنّ ميغان تحدّثت الآن عن الإجهاض لأنّها استغرقت وقتاً طويلاً لمعالجة خسارتها هي وزوجها هاري.