إثيوبيا: آبي أحمد يُعلن السيطرة على "تيغراي" وزعيم الاقليم يتعهد مواصلة القتال

مشاركة
قوات من الجيش الاثيوبي قوات من الجيش الاثيوبي
أديس أبابا - دار الحياة 11:52 م، 28 نوفمبر 2020

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ورئيس هيئة أركان الجيش الاثيوبي الجنرال برهانو جولا، السيطرة على مدينة ميكيلي، عاصمة اقليم تيغراي، بالكامل، فيما تعهد زعيم "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" دبرصيون جبرمكئيل، مواصلة القتال "ضد الغزاة".

وكان الجيش الاثيوبي شن هجوما على اقليم "تيغراي"، بعد أن اتهمت الحكومة المركزية سلطات الاقليم بمهاجمة معسكرات تابعة للجيش، فيما تبادل الطرفان الاتهامات بـ "عدم الشرعية".

اقرأ ايضا: مرشح بايدن لوزارة الدفاع يتعهد تطهير الجيش من "العنصريين والمتطرفين"

وكان الجيش الاثيوبي تعهد شن هجوم بـ "لا رحمة" على الاقليم، فور انتهاء مهلة منحها رئيس الوزراء لقادة الجبهة للاستسلام.

وقال آبي أحمد، اليوم السبت، إن العملية العسكرية في إقليم تيغراي انتهت بنجاح، بعد أن تمكنت القوات الاتحادية من السيطرة على مدينة ميكيلي عاصمة الإقليم.

وأوضح رئيس الوزراء الإثيوبي، في خطاب متلفز، أن الجيش تمكن من دخول ميكيلي دون أن يلحق الأذى بالمدنيين الأبرياء، مضيفا أن سيطرة القوات الحكومية على المدينة أثبت أن شعب تيغراي لا يؤازر "الطغمة المتمردة"، وأنه باستثناء قلة قليله "سلحها المتمردون"، اثبت حبه لبلاده الأمر الذي يسر السيطرة عليها.

وقال أحمد، في تغريدة عبر تويتر،: "العملية الرئيسية انتهت بنجاح.. أمامنا الآن المهمة الحاسمة لإعادة بناء ما تم تدميره وإصلاح ما تضرر"، موضحا أن الشرطة تبحث عن قادة الجبهة، وسيتم القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة.

من جانبه، أكد رئيس هيئة أركان الجيش الاثيوبي الجنرال برهانو جولا، أن القوات الحكومية تسيطر على عاصمة الإقليم بالكامل.

في المقابل، قال زعيم الجبهة الشعبية لتحرير "تيغراي" دبرصيون جبرمكئيل، في رسالة نصية نشرتها وكالة "رويترز"، إن قواته ستواصل قتال الحكومة الإثيوبية، مضيفا: "وحشيتهم لن تزيدنا إلا إصرارا على محاربة هؤلاء الغزاة حتى النهاية".

اقرأ ايضا: قائمة محظورات ممنوعة في حفل تنصيب بايدن.. وبنس يتعهد بضمان تأمينه

وردا على سؤال من رويترز في رسالة نصية عما إذا كان ذلك يعني أن قواته ستستمر في القتال، أجاب دبرصيون" "بالتأكيد. الأمر يتعلق بالدفاع عن حقنا في تقرير المصير".