انتقاد أمريكي لافت لملف السعودية الحقوقي

مشاركة
لجين الهذلول لجين الهذلول
واشنطن - دار الحياة 11:57 م، 26 نوفمبر 2020

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن انزعاجها من الانتهاكات التي تتعرض إليها الناشطتان لجين الهذلول وسمر البدوي في السجون السعودية.

وقال مكتب شئون الشرق الأدنى في الوزارة، في تغريدة على تويتر، "نشعر بالقلق من التقارير التي تفيد بإحالة قضيتي لجين الهذلول وسمر بدوي إلى محكمة الإرهاب السعودية".

اقرأ ايضا: تحديث منصة مدرستي السعودية الفصل الدراسي الثاني 2021 تطبيق تيمز

وأضاف: "النشاط نيابة عن حقوق المرأة ليس جريمة"، معرباً عن الانزعاج من مزاعم الانتهاكات ضدهما وانعدام الشفافية في محاكمتيهما.

وكانت الولايات المتحدة خفت حدة انتقاداتها لدول المنطقة من زاوية حقوق الإنسان، طوال فترة حكم الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، فيما يتوقع أن تعاود ادارة الرئيس المنتخب جو بايدن الاهتمام بهذا الملف.

وكانت أسرة الناشطة السعودية، لجين الهذلول، أعلنت أن محكمة محلية قررت عدم اختصاصها في قضية ابنتها الموقوفة منذ 3 سنوات، وتحويل ملفها إلى أخرى معنية بـ"الإرهاب".

وقالت علياء الهذلول شقيقة لجين، عبر حسابها بـ"تويتر": "أصدرت المحكمة الجزائية في الرياض اليوم قراراً بعدم الاختصاص بنظر قضية لجين، وجرى تحويل ملفها إلى محكمة الإرهاب".

وأوضحت أن هذا القرار يأتي بعد "نحو 3 سنوات من الاعتقال، وسنة من بداية محاكمة لجين".

وفي 15 مايو/أيار 2018، أوقفت السلطات السعودية عددا من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن لجين، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ومياء الزهراني.

وعزت تقارير حقوقية آنذاك أسباب التوقيف إلى دفاعهن عن حقوق المرأة، في مقابل اتهامات رسمية لهن بينها المساس بأمن البلاد.

اقرأ ايضا: انفجار في عدن وموقف لافت من حليف الامارات في اليمن

وتواجه السعودية انتقادات دولية حيال أوضاع حرية التعبير، وحقوق الإنسان، غير أنها أكدت مراراً التزامها "تنفيذ القانون بشفافية".