آبي أحمد: مهلة الاستسلام انتهت والهجوم على إقليم تيغراي بدأ

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
أديس أبابا_دار الحياة 10:42 ص، 26 نوفمبر 2020

كشف رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد اليوم الخميس، عن انتهاء مهلة الاستسلام التي منحتها الحكومة لمقاتلي إقليم تيغراي شمال أثيوبيا، إذ اعطى الجيش الإثيوبي التحرك نحو عاصمة الإقليم.


ومنح آبي أحمد في وقت سابق قادة الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي مهلة اثنين وسبعين ساعة للاستسلام، والا المواجهة العسكرية.

اقرأ ايضا: بنس يُثني على نجاحات ترامب: أوقفنا هيمنة إيران وقضينا على داعش

وانتهت المهلة التي منحتها الحكومة الإثيوبية أمس الأربعاء، دون أن يبدي ويظهر قائد تيغراي أي رغبة في الاستسلام، بل قالوا أنهم على الاستعداد للموت.

وعلى ما يبدو أن الجهود الدولية والإفريقية فشلت في نزع فتيل الأزمة المتزايدة في إقليم تيغراي شمال أثيوبيا، منذ بداية مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

ورفضت الحكومة الإثيوبية كافة جهود الوساطة الإفريقية، مشددة على عدم نيتها بإجراء أي مباحثات ومفاوضات مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي تعتبرها إدارة منشقة.

وقتل مئات الأشخاص في النزاع الدائر منذ أسبوعين في ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان، وفر عشرات الآلاف صوب السودان المجاور.

وفي ذات السياق، قال آبي أحمد  في تغريدة على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر":" إن الهجوم وصل إلى مرحلته الأخيرة".

وأضاف:" "انتهت المهلة الممنوحة للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإجرامية للاستسلام سلميا، ووصلت حملتنا لفرض القانون إلى مرحلتها الأخيرة، مشيراً إن آلاف المقاتلين استسلموا بالفعل".

الجدير بالذكر، أن المئات قتلوا في الصراع المستمر منذ أكثر من أسبوعين في ثاني أكبر دولة إفريقية من حيث عدد السكان، فيما فر عشرات الآلاف من السكان اتجاه السودان.

 

 

اقرأ ايضا: أحمد أويحيى يكشف: أمراء الخليج كانوا يمنحون سبائك من الذهب هدايا للمسؤولين