السعودية: تحويل الناشطة لُجين الهذلول لمحكمة قضايا الإرهاب

مشاركة
لجين الهذلول لجين الهذلول
11:20 م، 25 نوفمبر 2020

أكدت أسرة لجين الهذلول الناشطة السعودية المسجونة أنها مثلت الأربعاء مع 3 ناشطات أخريات أمام محكمة في السعودية، وعليها علامات الضعف الجسدي.

وبدا في أول ظهور لها منذ مارس، الضعف على الهذلول (33 عاماً) وكان صوتها خافتا وجسدها يرتجف دون أن تستطيع التحكم فيه، وذلك حسب ما قالت شقيقتها لينا، مضيفة أن والديها جلسا بجوارها في المحكمة.

اقرأ ايضا: السعودية تمنح 101 متبرع بالأعضاء وسام الملك عبد العزيز

وقالت لينا الهذلول:"إن القاضي أعلن إحالة القضية من المحكمة الجنائية العادية إلى محكمة معنية بقضايا الإرهاب"، فيما نددت منظمة هيومن رايتس ووتش بالقرار واعتبرته محاولة لتصعيد القضية"

وقالت شقيقة لجين الأخرى علياء على تويتر: "اليوم كانت أيضا محاكمة نسيمة السادة وسمر بدوي ونوف عبد العزيز".

وبحسب "رويترز" فإن النساء الأربع هن بين ما يزيد على 12 من النشطاء المدافعات عن حقوق المرأة اعتقلتهن السلطات السعودية في 2018، وهو العام الذي رفعت فيه المملكة حظرا كانت تفرضه منذ فترة طويلة على قيادة النساء للسيارات لكنها أرفقت هذه الخطوة بحملة على النشطاء الذين كانوا يطالبون بإلغائه.

ولم تعلن السلطات سوى تهم قليلة، لكن أسرة لجين قالت إن التهم الموجهة إليها تشمل التواصل مع صحفيين أجانب ومحاولة التقدم لوظيفة في الأمم المتحدة وحضور تدريب على الخصوصية الرقمية.

اقرأ ايضا: تحديث منصة مدرستي السعودية الفصل الدراسي الثاني 2021 تطبيق تيمز

وقالت الجهات الحقوقية إن ما لا يقل عن ثلاث نساء منهن لجين، خضعن لحبس انفرادي لشهور ولانتهاكات منها الصدمات الكهربائية والجلد والاعتداء الجنسي فيما تنفي السلطات السعودية ادعاءات التعذيب.