المائة يوم الأولى لبايدن: قطيعة مع إرث ترامب

مشاركة
ترامب بايدن ترامب بايدن
واشنطن - دار الحياة 06:51 م، 25 نوفمبر 2020

رسم الرئيس الأمريكي المُنتخب جو بايدن، ملامح المائة يوم الأولى لرئاسته، بدا منها أنها تُمثل قطيعة مع إرث سلفه المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي وافق أخيراً على انتقال السلطة، بعد أسابيع من رفض الاعتراف بهزيمته.

وتحدث بايدن (78 عاماً)، في مقابلة مع قناة "إن بي سي" الأمريكية، عن أبرز القضايا التي سيركز عليها في المائة يوم الأولى لولايته، وسياساته لمعالجة تلك القضايا، والتي خالف فيها بشكل كبير توجهات إدارة ترامب.

اقرأ ايضا: رغم المناكفات.. الكونغرس يحدد موعد محاكمة دونالد ترامب

وأتت جائحة كورونا على رأس تلك القضايا، باعتبار الولايات المتحدة الأكثر تضرراً في العالم، من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها أكثر من 257 ألف وفاة، ونحو 12 ونصف مليون إصابة.

ويريد الرئيس الأمريكي المنتخب أن تنصب جهود إدارته على وضع استراتيجية لمواجهة فيروس كورونا، من خلال قانون رئيسي في الكونغرس.

وقال بايدن:" إن الفريق الانتقالي على تواصل مع فريق البيت الأبيض المتخصص للتعامل مع الوباء العالمي، حول كيفية توزيع اللقاح ووصوله لكافة الأشخاص"، مُعرباً عن اعتقاده بأن الوباء "لن يبلغ الذروة كما كنا نظن في السابق".

ووعد بايدن بإتباع نصائح كبير الأطباء أنطوني فاوتشي، الذي خالفه ترامب مراراً في إدارة تلك الأزمة، كما يعتزم بايدن إلغاء إجراءات ترامب القاضية بانسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية.

وبخصوص مسألة الهجرة، أوضح بايدن أنه سيرسل مشروع قانون الهجرة إلى مجلس الشيوخ للحصول على الجنسية لأكثر من 11 مليون شخص غير موثقين في أمريكا، وبذلك يُلغي بايدن مرسوماً رئاسياً أصدره ترامب حظر بموجبه دخول مواطني دول عدة، معظمهم من المسلمين.

اقرأ ايضا: موجة انتقادات تطال نجم هوليود تيم ماثيسون بعد سخريته من ميلانيا ترامب

ومعلوم أن بايدن يريد العودة لاتفاقية باريس للمناخ التي انسحب منها ترامب عام 2017، ومن المنتظر أن يجتمع في المئة يوم الأولى، مع قادة الدول الأكثر تلوثا، في قمة المناخ، في محاولة لإقناعهم بزيادة التزاماتهم في سبيل التصدي لتغيرات المناخ.