المملكة الأردنية الهاشمية ترفض تغيير الوضع القائم بالمسجد الأقصى

مشاركة
المسجد الاقصى المبارك المسجد الاقصى المبارك
القدس_دار الحياة 07:54 م، 24 نوفمبر 2020

قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية، أن الحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة144دونماً، هو مكان عبادة للمسلمين.

وأضافت الوزارة:" أن إدارة شؤون الأقصى المبارك وأوقاف القدس الأردنية، هي وحدها الجهة المخولة، بإدارة وتنظيم شؤون الحرم القدسي، بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي.

اقرأ ايضا: فرنسا ترفض الاعتذار للجزائر عن انتهاكاتها خلال فترة الاستعمار

من جانبه أفاد المتحدث الرسمي باسم الوزارة، ضيف الله علي الفايز، اليوم الثلاثاء، أن المملكة الأردنية الهاشمية ترفض أي محاولة لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك على الصعيدين التاريخي والقانوني.

وأكد الفايز على أن باب المغاربة والطريق المؤدي له، جزء لا يتجزأ من الحرم القدسي الشريف، وقد أقرت بذلك منظمة التربية والعلم والثقافة التابعة للأمم المتحدة" اليونسكو".

وقال المتحدث:" قامت السلطات الإسرائيلية منذ العام 2000بمصادرة حق إدارة الأوقاف في مدينة القدس، بتنظيم دخول الزوار والسياح من غير المسلمين، في مخالفة صريحة للوضع القائم، ولازالت أوقاف القدس متمسكة باستعادة هذا الحق حتى اليوم".

وختم قائلاً:" بحسب الوصاية الهاشمية على المقدسات المسيحية والإسلامية في مدينة القدس، سنواصل جهودنا لحماية المسجد وحفظ حق المسلمين كافة".

اقرأ ايضا: استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكي من منصه