مصر: نقابة الصحفيين تُقاطع أخبار محمد رمضان وتمنع نشر اسمه وصوره

مشاركة
محمد رمضان محمد رمضان
القاهرة - دار الحياة 06:49 م، 24 نوفمبر 2020

أعلنت نقابة الصحفيين في مصر، أنها قررت مقاطعة أخبار الممثل محمد رمضان، ومنع نشر اسمه وصوره، وذلك على خلفية الضجة التي أثارها بالتقاطه عدة صور مع إسرائيليين في دبي.

وقال مجلس نقابة الصحفيين، في بيان:" إن المجلس تابع عن كثب، ردود الأفعال الشعبية الرافضة والغاضبة تجاه ما قام به الممثل محمد رمضان بلقائه في مدينة دبي قبل أيام بشخصيات تنتمى إلى الكيان الصهيوني، مخالفاً بذلك قرار اتحاد المهن الفنية برفض كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال."

اقرأ ايضا: علاء مبارك يعيد نشر قراراً بريطانياً بحق أبيه وأفراد عائلته

وأضاف: "مجلس نقابة الصحفيين، يدين مخالفة المدعو محمد رمضان لقرارات النقابات المهنية المصرية بحظر كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال واستفزازه لمشاعر الشعب العربي، ويثمن قرار مجلس اتحاد النقابات الفنية بإيقافه وإحالته إلى التحقيق".

وأصدر مجلس النقابة قراراً ملزماً لأعضاء الجمعية العمومية بمقاطعة أخبار الممثل محمد رمضان، وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه في نقابته، مؤكداً أن "مخالفة قرار مقاطعة هذا الممثل، ستخضع مرتكبها للمسائلة التأديبية وسيحال فوراً إلى لجنة التحقيق النقابية".

وجدد مجلس نقابة الصحفيين تمسكه بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بحظر جميع أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي مع "الكيان الصهيوني" حتى يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة، وعودة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وكانت نقابة المهن التمثيلية في مصر أوقفت الممثل محمد رمضان عن العمل، لحين انتهاء التحقيقات التي ستجري معه في واقعة التقاطه عدة صور مع إسرائيليين في الامارات، فيما قررت محكمة مصرية محاكمته في بلاغ تقدم به محام ضده بتهمة "الإساءة للشعب المصري"، كما قررت شركة انتاج مصرية شهيرة إيقاف مسلسل من بطولة محمد رمضان كان مقرراً أن يُقدم في رمضان المقبل.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي عجت بصور رمضان مع شخصيات إسرائيلية، خلال حفل حضره في الامارات، علماً بأن النقابات المهنية في مصر تمنع أعضاءها من التطبيع بأي شكل من الأشكال.

اقرأ ايضا: وفاة اللواء محمد حسنين بطل حرب الاستنزاف مع إسرائيل

وواجه رمضان انتقادات حادة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كما شن إعلاميون مصريون بارزون هجوماً غير مسبوق عليه، وصل حد منعه من التمثيل بسبب تلك الواقعة، معتبرين أن العلاقات السياسية مع إسرائيل شأن والتطبيع الشعبي شأن آخر، علما بأن رمضان كان أكد أنه لم يكن يعلم جنسيات من التقط الصور معهم.