بريطانيا تُدرج القدس ككيان منفصل عن إسرائيل في إرشادات السفر

مشاركة
مدينة القدس مدينة القدس
لندن - دار الحياة 06:05 م، 23 نوفمبر 2020

أدرجت المملكة المتحدة مدينة القدس المُحتلة ككيان منفصل عن إسرائيل، في ما يتعلق بإرشادات السفر المرتبطة بالإجراءات الصحية الخاصة بفيروس كورونا.

وأعدت المملكة المتحدة، قائمة مُحدثة بالدول التي يمكن للمواطنين السفر إليها دون الحاجة إلى حجر صحي عند العودة، وأوضحت وزارة النقل البريطانية، أن تلك الوجهات تشمل إسرائيل بأكملها، والقدس بأكملها، وبالنسبة للأراضي الفلسطينية المحتلة، فإن القدس الشرقية فقط مشمولة في تلك الوجهات، فيما بقية الأراضي الفلسطينية، غير مشمولة فيها.

اقرأ ايضا: تسجيل 17 إصابة بالطفرة البريطانية لكورونا في القدس المحتلة

ورحب "مجلس العلاقات الدولية" في فلسطين، بخطوة المملكة المتحدة التي لم تنجر خلف موقف الولايات المتحدة، وأكد أنها "خطوة في المسار الصحيح".

وقال المجلس: "ندعو جميع الدول لاتخاذ خطوات عملية ضد اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل من أجل الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف جرائمه بحق المدينة المقدسة وسكانها الفلسطينيين."

وأثارت خطوة لندن غضب مجموعة "أصدقاء إسرائيل في حزب المحافظين البريطاني"، التي اعتبرت أن القدس هي عاصمة إسرائيل، وكذلك عبرت مجموعة "أصدقاء إسرائيل في حزب العمال البريطاني" عن غضبها، عبر تغريدة، قالت فيها: "هذه خطوة غير مناسبة على الإطلاق وندعو لتصحيحها"، لكن المجموعة حذفت تلك التغريدة في وقت لاحق.

اقرأ ايضا: السعودية: إقامة علاقات مع إسرائيل مرهون بإقامة دولة فلسطينية

ويؤكد الموقف الرسمي للحكومة البريطانية من القدس، أن وضع المدينة المقدسة، يجب تحديده في تسوية تفاوضية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وعلى أن تكون القدس في نهاية المطاف عاصمة مشتركة للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية، وتمشيا مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، فإن بريطانيا تعتبر القدس الشرقية جزءًا من الأراضي الفلسطينية المحتلة.