قمة العشرين تؤكد على التزامها بتمكين الانسان ومواجهة التحديات الراهنة

مشاركة
اجتماع مجموعة العشرين على مستوى القادة اجتماع مجموعة العشرين على مستوى القادة
الرياض_دار الحياة 10:22 م، 22 نوفمبر 2020

أفاد البيان الختامي للدورة الخامسة عشر لمجموعة العشرين على مستوى الزعماء، بالتزام المجموعة لقيادة العالم نحو التعافي بعد تفشي جائحة كورونا، والعمل على إعادة اقتصادات دول المجموعة إلى مسارها الطبيعي.

وعقدت أعمال الدورة الخامسة عشر، لمجموعة العشرين افتراضياً، ولأول مرة في العاصمة السعودية الرياض، يومي21و22من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، حيث ستعقد القمة القادمة 2021في العاصمة الإيطالية روما.

اقرأ ايضا: واشنطن عن الضغط الأقصى على إيران: كل الخيارات مطروحة

وأكدت مجموعة العشرين في بيانها الختامي على اسناد ودعم جميع الدول النامية والأقل نمواً في مجابهة جائحة كورونا، وركزت بشكل خاص على الفئات الأكثر تضرراً بالجائحة".

وأوضحت القمة:" خلال الشهور القليلة الماضية شهد العالم تعافياً اقتصادياً، لكنه غير متكافئ، إذ يحيطه الشك بسبب عودة انتشار جائحة كورونا".

وذكر البيان:" أن المجموعة قامت بتمديد مبادرة تعليق مدفوعات الدَين ست شهور إضافية حتى يونيو(حزيران) من العام المقبل، مشيراً إلى أن هناك 46دولة تقدمت بطلبات للاستفادة من مبادرة تعليق مدفوعات الدَين بإجمالي بلغ 5.7مليارات دولار لعام 2020".

وفي الختام أكدت المجموعة على التزامها بتمكين الانسان، والمحافظة على كوكب الأرض، ومواجهة التحديات التي تعصف بالعالم في الوقت الراهن، واغتنام فرص القرن الـ 21للجميع.

اقرأ ايضا: بومبيو: نمتلك الوقت الكافي لإجبار إيران على وقف "تعذيب الشرق الأوسط"