حركة (BDS) ترد على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي المعادية لها

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
دار الحياة-وكالات 08:05 م، 19 نوفمبر 2020

دانت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)،اليوم الخميس، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، التي وصفها بـ “المعادية للسامية”.

وقالت الحركة في بيان لها: إن إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، تعمل على  تمكين وتطبيع سيادة البيض ومعاداة اليهود وغيرهم في الولايات المتحدة وحول العالم، وكذلك تحاول في ذات الوقت تشويه سمعة حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)  بتحريضٍ وغطاءٍ من نظام الاستعمار-الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيليي.

اقرأ ايضا: وزير الخارجية الألماني يطير إلى أنقرة في مسعى لحل الخلاف مع أثينا

وأكدت حركة المقاطعة، رفضها بشكلٍ مبدئي ومتّسق جميع أشكال العنصرية، بما في ذلك العنصرية ضد اليهود. وأضافت: إن التحالف بين ترامب ونتنياهو المتطرف في عنصريته وعدائه للشعب الفلسطيني،  يخلط عمدًا بين رفض نظام الاحتلال والاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي ضدّ الفلسطينيين والدعوة لمقاطعته من جهة، والعنصرية المعادية لليهود كيهود من جهة أخرى، بهدف قمع وإسكات الدعوات والتحركات المناصرة للحقوق الفلسطينية بموجب القانون الدولي، لافتة إلى أن هذا التعريف زائف تماما.

ووفقا لبيان حركة المقاطعة: فإنه يمكن توجيه تهمة "معاداة السامية" لمنظّمات حقوق الإنسان، التي هي ليست جزءًا من حركة المقاطعة ولكن تؤيد حظر سلع المستعمرات، على سبيل المثال، وحتى لحوالي 22% من اليهود الأمريكيين الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، والذين يؤيدون المقاطعة الكاملة لإسرائيل، حسب استطلاع حديث للراي.

وشددت الحركة في البيان، أنها تناضل من أجل الحرية والعدالة والمساواة للشعب الفلسطيني، وتقف مع كل أولئك الذين يكافحون من أجل عالم أكثر كرامة وعدالة وجمالاً. وبدعم شركائنا العديدين عالمياً، سنقاوم هذه المحاولات المكارثية والبلطجية من قبل الإدارة الأمريكية لترهيب المدافعين عن حقوق الإنسان لفرض نظام الاستعمار-الاستيطاني والاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي علينا كقدرٍ محتوم.

اقرأ ايضا: وزير الخارجية السعودي خلال لقائه مع نظيره الروسي: إيران تزعزع أمن المنطقة

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد أطلق اليوم، تصريحات هاجم فيها حركة مقاطعة إسرائيل BDS))، التي وصفها بأنها "معادية للسامية" وبـ "السرطان"، متوعداً بمحاربتها واتخاذ الخطوات الفورية لتحديد المنظمات التي تشاركها في نفس سلوك المقاطعة.