ديمقراطيون بالكونغرس يدينون في رسالة لبومبيو هدم إسرائيل "خربة حمصة"

مشاركة
الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية
واشنطن - دار الحياة 03:02 ص، 19 نوفمبر 2020

وقع 41 عضوا ديمقراطيا في الكونغرس الأميركي، رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يدينون فيها هدم إسرائيل "خربة حمصة" في الضفة الغربية المحتلة، ويطلبون معرفة ما إذا كانت المعدات الأميركية استخدمت في عملية الهدم.

وبادر النائب في الكونغرس مارك بوكان من ولاية ويسكونسن، بصياغة الرسالة، التي وقع عليها النواب الآخرون.

اقرأ ايضا: رسالة هامة من الرئيس الفلسطيني للرئيس بايدن

 

وكتب بوكان، في تغريدة على حسابه على موقع تويتر،: "هذا الأسبوع، يقوم الوزير بومبيو بزيارة مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. لقد قدت 40 من زملائي للمطالبة بإدانة هدم 76 مبنى في خربة حمصة، وهي أكبر عملية هدم لمنازل الفلسطينيين منذ عقد، كما نطالب بوقف أي عمليات تهجير أخرى."

وتقول الرسالة: "إن الضم الزاحف لا يمكن أن يكون في أي حال سياسة تدعمها حكومة الولايات المتحدة إذا كنا نرغب في رؤية السلام في المنطقة".

وتحذر من أن "هذا العمل المنفرد هو أكبر عملية تهجير إسرائيلي للفلسطينيين خلال أربع سنوات، ولم يكن هذا السلوك ممكنا إلا من خلال استمرار صمت الحكومة الأميركية. هذه قضية إنسانية خطيرة تتطلب اهتمامكم الفوري وإدانتنا الجماعية."

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في 3 تشرين الثاني الجاري، بالتزامن مع انشغال العالم بالانتخابات الأميركية، منازل ما يقرب من 80 مواطنا فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت تقارير واردة من منظمات غير حكومية بأن قوات الاحتلال "لم تترك أي أمر على حاله. دمرت منازل السكان، وحظائر الماشية، والحمامات الخارجية، وخزانات المياه، والألواح الشمسية، وكل شيء، ما ترك المواطنين الفلسطينيين في العراء في مواجهة جو بارد وعاصف وممطر، ومن دون ملاذ أو مأوى لحماية أنفسهم وأطفالهم."

اقرأ ايضا: السعودية: إقامة علاقات مع إسرائيل مرهون بإقامة دولة فلسطينية

وفي شهر تشرين الثاني من العام الماضي، ألغى بومبيو الرأي القانوني لوزارة الخارجية الأميركية الذي اعتبر مستوطنات الضفة الغربية "غير متوافقة مع القانون الدولي."