واشنطن تدرج اثنين من قادة حركة الشباب الصومالية على لائحة الإرهابيين

مشاركة
حركة الشباب تبسط سيطرتها على مناطق في الصومال حركة الشباب تبسط سيطرتها على مناطق في الصومال
واشنطن - دار الحياة 11:38 م، 18 نوفمبر 2020

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن وزارة الخارجية الأمريكية قامت  بإدراج عبد الله عثمان محمد ، ومعلم أيمن، وهما قائدان بارزان لحركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة، على لائحة الإرهابيين الدوليين.

وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه، أن عبد الله عثمان محمد، هو أحد كبار قادة حركة الشباب ويعرف أيضا بكنية "المهندس إسماعيل"، وهو كبير خبراء المتفجرات في صفوف الحركة الإرهابية، ويتولى الإدارة العامة لعمليات التفجير وصناعة المتفجرات التي تقوم بها.

اقرأ ايضا: روسيا تطرد دبلوماسيين اثنين من سفارة هولندا في موسكو

وأشارت إلى أنه المستشار الخاص لمن يسمى بـ "أمير" حركة الشباب، ويتولى قيادة جناحها الإعلامي "الكتائب"، أما معلم أيمن هو قائد "جيش أيمن"، الذي هو وحدة تابعة للتنظيم تقوم بهجمات وعمليات إرهابية في كينيا والصومال.

وأضافت أن "أيمن كان المسؤول عن التحضير للهجوم الذي استهدف معسكر سيمبا في خليج ماندا في كينيا في كانون الثاني/يناير 2020، والذي قتل فيه عنصر في الجيش الأمريكي ومتعاقدان أمريكيان".

ولفت إلى أنه سبق أن أدرجت وزارة الخارجية حركة الشباب على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية ولائحة الإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص في آذار/مارس 2008، وقالت إنها أحد أخطر التنظيمات التابعة للقاعدة، وما زالت تهدد السلام والأمن والاستقرار في كل من الصومال وكينيا.

اقرأ ايضا: موقف سفير أمريكا الأسبق في اليمن من إدراج الحوثي ضمن الإرهاب

وأكدت التزام الحكومة الأمريكية بعرقلة أساليب التمويل غير المشروعة التي تعتمدها حركة الشباب، مما يحد من قدرتها على شن المزيد من الهجمات ضد المدنيين، متعهدة دعم الحكومة الصومالية الاتحادية في عرقلة تمويل الإرهاب. وقالت الخارجية الأمريكية: "ستتطلب معالجة التهديد الذي تمثله حركة الشباب العمل مع شركائنا عن كثب لتخفيف قدرة هذه الجماعة الإرهابية وكبح عملياتها ومكافحة سيطرتها وتأثيرها في شرق أفريقيا."