الولايات المتحدة تدين هجوم جبهة تحرير "تيغراي" في إريتريا

مشاركة
اقليم تيغراي يشهد حربا بين السلطات المحلية والحكومة المركزية اقليم تيغراي يشهد حربا بين السلطات المحلية والحكومة المركزية
واشنطن – جيهان الحسيني 08:14 م، 18 نوفمبر 2020

أدان وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، بأشد العبارات، الهجوم الذي شنته "جبهة تحرير شعب تيغراي"، على المطار في أسمرة في إريتريا يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وأعرب بومبيو، في بيان تلقت "دار الحياة نسخة منه، "نحن نشعر بقلق بالغ إزاء  المحاولة الفاضحة التي قامت بها جبهة تحرير شعب تيغراي لزعزعة الاستقرار الإقليمي من خلال توسيع صراعها مع السلطات الإثيوبية ليشمل الدول المجاورة". كما أدان بومبيو الهجمات الصاروخية التي شنتها جبهة تحرير شعب تيغراي على مطاري بحردار وجوندار في إثيوبيا يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

اقرأ ايضا: ليبيا.. بوابة الولايات المتحدة للتدخل في الجزائر

وحث الجبهة والسلطات الإثيوبية بشدة على اتخاذ خطوات فورية لتهدئة الصراع وإعادة إحلال السلام وحماية المدنيين، معربا عن تقديره لضبط النفس الذي أظهرته إريتريا والذي ساعد على منع زيادة انتشار الصراع.

وطالب بتوفير ممر آمن للعاملين في المجال الإنساني بغية تقديم المساعدة للفئات الضعيفة، كما ينبغي حماية المدنيين من الأذى، وبمن فيهم المواطنون الأمريكيون، وتوفير المساعدة الإنسانية لهم والممر الآمن للخروج من مناطق النزاع، كما حض على إعادة خدمات الاتصالات في منطقة تيغراي على الفور بغية إتاحة الإبلاغ المستقل عن الوضع هناك والسماح بالتواصل مع المدنيين في منطقة تيغراي، بمن في ذلك المواطنين الأمريكيين.

اقرأ ايضا: ترامب يوافق على إعلان حالة الطوارئ في الولايات المتحدة

ولقي المئات حتفهم وفر الآلاف إلى السودان في ظل اتهامات بارتكاب فظائع منذ شن آبي أحمد رئيس وزراء اثيوبيا، هجوما عسكريا قبل أسبوعين على اقليم تيغراي، بعد أن تبادلت الحكومة المركزية وحكومة الاقليم الاتهامات بعدم الشرعية.