بومبيو يناقش مع ماكرون جهود "مكافحة التطرف العنيف"

مشاركة
بومبيو وماكرون بومبيو وماكرون
واشنطن – جيهان الحسيني 05:26 م، 17 نوفمبر 2020

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية مايك بومبيو، ناقش في باريس، مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون "الجهود الرامية لمكافحة التطرف العنيف"، وذلك في أعقاب عدة هجمات وقعت في فرنسا بعد تعليقات ماركون المؤيدة لنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية كايل براون، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه:"إن بومبيو ناقش مع الرئيس الفرنسي، في باريس، التهديدات الكبيرة للأمن العالمي، والجهود الرامية لمكافحة التطرف العنيف، وسلوك إيران المزعزع للاستقرار، وتأثير حزب الله الخبيث في لبنان".

اقرأ ايضا: بومبيو يكشف عن مضمون رسالة لبن لادن عن علاقة القاعدة وإيران

وشدد بومبيو على أهمية التحالف عبر الأطلسي ووحدة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وتسليط الضوء على التعاون القوي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، وكذلك الجهود المبذولة لمواجهة الحزب الشيوعي الصيني.

كما اجتمع بومبيو مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، وشدد الوزيران على أهمية التحالف عبر الأطلسي والهدف المشترك المتمثل بوحدة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مؤكدين  على أهمية المصالحة السياسية في ليبيا في إطار عملية سياسية بقيادة الأمم المتحدة.

وناقش الوزير بومبيو التحالف القوي في مواجهة النشاط الخبيث للحزب الشيوعي الصيني في أوروبا وانتهاكاته لحقوق الإنسان في سنجان، كما ناقش الحاجة إلى مكافحة التطرف العنيف، وسلط الضوء على النفوذ الخبيث لحزب الله في لبنان والجهود التي تبذلها الولايات المتحدة للتوصل إلى تأليف حكومة مستقرة تركز على الإصلاح هناك.

اقرأ ايضا: لقاء سري جمع بومبيو برئيس الموساد الإسرائيلي.. ماذا دار بينهما؟

وأكد الوزيران على الجهود المشتركة في مجال الديمقراطية والأمن والازدهار في منطقة الساحل.