مسؤول أمريكي يتهم سياسيين بالتربح من لوبي إسرائيل والسعودية

مشاركة
ترامب وبنس وبومبيو وبولتون ترامب وبنس وبومبيو وبولتون
واشنطن - دار الحياة 03:51 ص، 17 نوفمبر 2020

اتهم مسؤول أمريكي، عُين قبل أيام مستشار لوزير الدفاع بالوكالة، السياسيين الأمريكيين بالتربح من اللوبي المؤيد لإسرائيل في أمريكيا، ومن المال السعودي.

وقال دوغلاس ماكريغور، وهو جنرال متقاعد من الموالين للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، إن اللوبي المؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة يحاول جر أميركا إلى الحرب، مضيفا: "السياسيون الأمريكيون الموالون لإسرائيل أصبحوا أثرياء جدا جدا من خلال دعمهم إسرائيل".

اقرأ ايضا: مسؤول أمريكي: إدارة بايدن ستراجع اتفاق السلام المبرم مع طالبان

وأعادت شبكة "سي إن إن"نشر تصريحات لدوغلاس ماكريغور، بعد تعيينه مستشارا لوزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، أدلى بها العام الماضي، ما أثار انتقادات المنظمات المناصرة لإسرائيل في العاصمة الأميركية، حتى أنها اتهمت ماكريغور بـ"معاداة السامية".

وماكريغور، عقيد متقاعد في الجيش الأميركي، عينه ترامب مستشارا لوزير دفاع ترامب بالإنابة كريستوفر ميللر، بعد أن أقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر.

وقال ماكريغور، إن السياسيين الأميركيين الذين يدعمون إسرائيل لا يقومون بذلك إلا من أجل المال، لتمويل حملاتهم الانتخابية والثراء الشخصي.

وأضاف: "وزير الخارجية مايك بومبيو يمسك بيده بالمال من اللوبي الإسرائيلي والسعوديين وآخرين"، مشيرا إلى أن مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، المؤيد القوي لليمين الإسرائيلي ولمشاريع الاستيطان، "أصبح ثريا جدا جدا وهو في المنصب الذي يشغله بسبب دعمه غير المشروط للوبي الإسرائيلي.. هو رجلهم على الأرض في البيت الأبيض".

وقال: "إيباك لديها كميات هائلة من الأموال التي اكتسبت على مدى سنوات عدة، ولها تأثير هائل في السلطة وفي الكونغرس".

وأثارت تصريحات ماكغريغور حفيظة النائب تيد دويتش، أحد أبرز الأعضاء اليهود في الكونغرس، حيث قال في تغريدة على شبكة تويتر: "الرد المناسب الوحيد من البيت الأبيض على هذه التعليقات المعادية للسامية من شخص لديه فكرة مشوهة عن الهولوكوست يجب أن يكون طرده السريع من منصبه وإدانة ما قاله بشكل كامل".

ووصفت "اللجنة الأميريكية الإسرائيلية للعلاقات العامة – إيباك"، التي تعتبر أقوى لوبي مؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة، تعليقات ماكغريغور بأنها "غير مستنيرة وغير شرعية" وقالت إن كلماته لن تمنع المنظمة من مواصلة عملها.

اقرأ ايضا: بيلوسي تطالب بوقف تعيين مسؤول منحاز لترامب في منصب أمني رفيع

كما شجبت منظمة "مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل"، وهي أكبر منظمة إنجيلية تبشيرية مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة ، تعليقات ماكغريغور، وكتبت في تغريدة على شبكة تويتر: "تعليقات دوغلاس ماكريغور بشأن إسرائيل بغيضة. لا مكان لمعاداة السامية في حكومة الولايات المتحدة".