ليبيا: ختام محادثات تونس من دون الاتفاق على حكومة موحدة

مشاركة
ليبيا شهدت صراعا داميا على مدى سنوات ليبيا شهدت صراعا داميا على مدى سنوات
تونس - دار الحياة 01:26 ص، 16 نوفمبر 2020

اختتمت المحادثات الليبية في تونس الليلة، من دون الإعلان عن الاتفاق على تعيين حكومة موحدة، بحثها الفرقاء الليبيون على مدى عدة أيام، ضمن خريطة سياسية للمرحلة المقبلة في البلاد التي تضربها الفوضى.

وقالت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، إن الملتقى السياسي الليبي في تونس تم في أجواء إيجابية، وجميع من شاركوا فيه أكدوا على ضرورة التغيير في ليبيا.

اقرأ ايضا: محادثات سرية بين إيران وإدارة بايدن منذ 3 أسابيع

وأكدت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، في مؤتمر صحفي في ختام الملتقى، إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع عبر الإنترنت بعد أسبوع لبحث آليات تنفيذ الاتفاقيات، التي تمت خلال الحوار.

وأضافت أن جميع من شاركوا في ملتقى الحوار في تونس أكدوا على ضرورة إنهاء معاناة الشعب الليبي، وعلى ضرورة إحداث تغيير في ليبيا.

وجرى ملتقى الحوار الليبي في تونس، على مدار اسبوع، لمناقشة كيفية تنظيم انتخابات في ديسمبر من العام 2021.

واستضافت ضاحية "قمرت" التونسية، الملتقى الذي شارك فيه 75 ممثلا عن جميع الجهات، تم اختيارهم من قبل الأمم المتحدة حسب انتمائهم الجغرافي أو السياسي أو الأيديولوجي، وليس من بينهم الأطراف الرئيسية.

واكنت مبعوثة الأمم المتحدة، أعلنت قبل يومين أن المتحاورين في تونس وافقوا على إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021، دون تحديد ما إذا كانت انتخابات رئاسية أو برلمانية أو انتخابات عامة.

اقرأ ايضا: ليبيا.. بوابة الولايات المتحدة للتدخل في الجزائر

وناقش ملتقى تونس تحديد صلاحيات حكومة موحدة مكلفة تنظيم الانتخابات وتلبية احتياجات الليبيين، واختيار المسؤولين الرئيسيين لهذا الجهاز التنفيذي، المؤلف من مجلس رئاسي مكون من ثلاثة أعضاء ورئيس للحكومة، وأتى الملتقى عقب اتفاق لوقف إطلاق النار في اكتوبر الماضي، وتوقف الأعمال القتالية في يونيو بين حكومة الوفاق الوطني في طرابلس الجيش الوطني الليبي في بنغازي.