أهم جزء في انتقال السلطة

جمهوريون: بايدن بحاجة للإطلاع على معلومات استخبارتية سرية

مشاركة
جو بايدن جو بايدن
واشنطن_دار الحياة 09:20 م، 14 نوفمبر 2020

دعا مجموعة من كبار مشرعي الحزب الجمهوري، إلى السماح للرئيس الجديد جو بايدن، بتلقي إحاطات سرية، فيما رأى الأخير أن  هذا الدعم غير المباشر والخجول من قبل الجمهوريين، يأتي على الرغم من ممانعة بعض المسؤولين في إدارة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

من جانبها، قالت السيناتورة الجمهورية، سوزان كولينز خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة:" أن بايدن بحاجة إلى الاطلاع على المعلومات الاستخباراتية السرية، وقد وصفت هذه العملية، بأنها أهم جزء في عملية انتقال السلطة.

اقرأ ايضا: محادثات سرية بين إيران وإدارة بايدن منذ 3 أسابيع

وأضافت كولينز:" هذا لا يمنع الرئيس ترامب، من متابعة طرق الإنصاف القانونية، إذا كان يعتقد أن هناك مخالفات، ولكن لا ينبغي عليه أن يؤخر عملية الانتقال، لأننا نريد أن يكون الرئيس الجديد جاهزاً في اليوم الأول، على الرغم من طعن ترامب لنتائج الانتخابات أمام المحكمة".

ورأى جمهوريون آخرون، في مجلس الشيوخ الأمريكي، أنه يتوجب على إدارة ترامب، بأن تسمح بتقديم بينات استخباراتية سرية لبايدن، وإن كانوا لا يعترفون بفوزه علانية.

وكان الرئيس المنتخب، جو بايدن ،قد صرح الأربعاء الماضي، بأنه ليس بحاجة إلى تلك المعلومات السرية، في الوقت الحالي، وذلك لكونه في منصب لا يسمح له باتخاذ قرارات حاسمة حتى ظهر العشرين من نوفمبر(تشرين الثاني) الحالي، وهو يعي تماماً ما يجري  خلال هذا السياق الانتقالي، كونه شغل منصب نائب رئيس مرتين ابان ما بعد انتخابات 2008و2012الرئاسية.

وفي ذات السياق، أفادت السلطات الوطنية المكلفة بتأمين الانتخابات، وأمن البنية التحتية التابعة لوزارة الأمن الداخلي، ووكالة الأمن السيبراني، في بيان مشترك:" أن انتخابات الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني)، كانت الأكثر أماناً في تاريخ أمريكا".

وأوضح البيان:" رغم علمنا بأن العمليّة الانتخابيّة لدينا تُشكّل موضوع الكثير من الادّعاءات، يمكننا أن نؤكّد لكم أنّ لدينا ثقة مطلقة في أمن انتخاباتنا ونزاهتها، ولا توجد أي أدلة على أن النظام الانتخابي عُدل أو فقد أصواتاً أو حذفها، أو تم اختراقه بأي شكل من الأشكال".

الجدير بالذكر، أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، مازال يرفض قبول خسارته بالانتخابات، حيث قال خلال مؤتمر صحفي حول كورونا أمس الجمعة:" هذه الإدارة لن تذهب إلى الإغلاق، أنا لن أفعل ذلك، متسائلاً:" من يدري؟ أي إدارة ستكون موجودة، الوقت كفيل بأن يخبرنا بذلك".

اقرأ ايضا: إدارة بايدن تخطر إسرائيل بأنها بدأت اتصالات سرية مع إيران